أحدث الاخبارأحدث الاخبار: ايران والعالمأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الديني

المعمم نبويان: الضربات التي وجهها روحاني وظريف للبلاد، أعادت إيران إلى الوراء 50 عاما

المعمم نبويان: الضربات التي وجهها روحاني وظريف للبلاد، أعادت إيران إلى الوراء 50 عاما

المعمم محمود نبويان
الکاتب:نظام مير محمدي:

هاجم المعمم محمود نبويان، عضو مجلس شورى النظام، روحاني يوم الأربعاء 19 مايو، خلال صراع الذئاب الذي اشتد بسبب مسرحية الانتخابات، وقال: ” بسبب الضربات التي وجهها روحاني وظريف للبلاد سيستغرق الأمر 50 عامًا حتى تعود إيران إلى وضعها الطبيعي”.

وقال عن محادثات فيينا التي لم تسفر عن أي نتائج حتى الآن “التحقق غير ممكن على المدى القصير ويجب على الولايات المتحدة أن تضمن رفع جميع العقوبات.”

وأضاف نبويان: “العقوبات يجب أن ترفع كليًا ومشتركًا، ونحن مصرون على هذا الموضوع . يجب رفع العقوبات معًا، ولا أن يرفع الأمريكيون إحدى العقوبات اليوم ويرفعون أخرى بعد بضعة أشهر إذا رغبوا في ذلك.

“وفقًا لقرار مجلس الشورى الإسلامي، كان من المفترض رفع جميع العقوبات في 23 فبراير 2021، لكن مسؤولين حكوميين مثل روحاني وظريف وصالحي تفاوضوا ومددوا رفع العقوبات لمدة ثلاثة أشهر أخرى، ونحن نشكو عن هذا “.

ثم تساءل روحاني وظريف بشأن المحادثات، قائلاً: “أناس مثل ظريف وروحاني يسعون لرفع العقوبات خطوة بخطوة، ما يعني أن الأمريكيين الآن يرفعون إحدى عقوباتنا، وبعد أسابيع قليلة أو أشهر، سيتم رفع آخر من عقوباتنا. وسؤالنا لرئيس الجمهورية ووزير الخارجية لماذا يصرون على عدم رفع العقوبات عن إيران بشكل كامل وبالمرة؟

15 مرة، أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن النظام امتثل لالتزاماته، لكن الجانب الآخر لم يف بالتزاماته. سؤالنا، عندما انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، هل تفاوضت مع إيران للانسحاب من الاتفاق النووي؟ وهل حصلت على رأي اللجنة المشتركة في هذا الموضوع؟ هل تفاوضت مع دول 5 + 1 حول هذا الأمر؟ لا. انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي دون أي مفاوضات، وفي هذه الحالة، ما هي ضرورة التفاوض لعودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق، وما هو الهدف الحالي من المفاوضات.

وقال عراقجي “نقول 1600 عقوبات فُرضت على إيران في عهد إدارتي أوباما وترامب، لكن الأمريكيين يقولون إن عدد العقوبات 1500، وعلينا أن نتفاوض ونقول إن عدد العقوبات 1600”. في وقته، أخبرت نائب وزير الخارجية أنه لا داعي للتفاوض وأنه يمكنكم إثارة هذا الموضوع في شكل رسائل والقول إن عدد العقوبات الجائرة التي فرضتها الولايات المتحدة على بلدنا كان 1600 وليس هناك حاجة على الإطلاق للتفاوض.

سؤالنا لروحاني وظريف لماذا الاستعجال للتفاوض؟ هل هم في عجلة من أمرهم بسبب الانتخابات؟ “هل يستحق تدمير مصالح الشعب الإيراني بسبب القضايا السياسية ومجرد البقاء في السلطة؟”

أخيرًا، أقر نبوي بالجحيم الاقتصادي الذي خلق للشعب وخاطب روحاني وحكومته قائلا: “لقد جلبت هذه الكارثة الاقتصادية والجحيم للناس بسياساتك الخاطئة، وأنت تبحث عن استمرار هذا الوضع في البلاد و تستمر الطوابير للحصول على الدجاج والبيض وارتفاع الأسعار؟ مع الأسف، أدى الأداء السيئ للحكومة والضربات التي وجهها روحاني وظريف إلى البلاد إلى تدمير كل شيء في هذا البلد، وسيستغرق الأمر 50 عامًا حتى يعود الوضع في البلاد إلى طبيعته. (وكالة مهر للأنباء، 19 مايو).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى