أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الملف النووي

بعد نشر تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية وتصريحات مديرها العام، قالت السيدة رجوي:

لم يتخل نظام الملالي عن مشروع القنبلة الذرية ولا يزال يواصل الإخفاء. إن تفعيل ستة قرارات لمجلس الأمن وإغلاق المواقع النووية وعمليات التفتيش في أي مكان أمر ضروري لمنع النظام من الحصول على القنبلة النووية

بعد نشر تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية وتصريحات مديرها العام، قالت السيدة رجوي:

قالت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة للمقاومة الإيرانية، إن التقرير الأخير للوكالة الدولية للطاقة الذرية وتصريحات مديرها العام تظهر مرة أخرى أن نظام الملالي لم يتخل عن مشروع القنبلة الذرية ضمانا لبقائه على الحكم ويواصل الإخفاء وتضليل المجتمع الدولي وقتل الوقت.

وفي الوقت نفسه، يحاول النظام من خلال الابتزاز لإجبار الأطراف الأجنبية على رفع العقوبات والتغاضي عن برامج الصواريخ وتصدير الإرهاب والتدخلات الإجرامية في المنطقة.

 

وأضافت السيدة رجوي أنه كما ذكرت المقاومة الإيرانية مرارًا وتكرارًا، فإن إعادة تفعيل ستة قرارات لمجلس الأمن، والوقف الكامل للتخصيب، وإغلاق المواقع النووية، والتفتيش في أي مكان وفي أي وقت، كلها أمور ضرورية لمنع النظام من الحصول على القنبلة الذرية.

 

وبحسب تقرير جديد للوكالة الدولية للطاقة الذرية، فإن نظام الملالي، على الرغم من الوعود السابقة، يرفض الإجابة على أسئلة الوكالة الدولية للطاقة الذرية على أربعة مواقع وأجَل المحادثات إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية. وبحسب التقرير فإن احتياطيات النظام من اليورانيوم المخصب وصلت إلى 16 ضعف الحد الأقصى المسموح به في الاتفاق النووي، وإنتاج 2.4 كيلوغرام من اليورانيوم بتركيز 60٪ وحوالي 62.8 كيلوغرام من اليورانيوم بتركيز 20٪. يثير قلقا جديا لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

 

هذا الصباح، في بداية اجتماع مجلس المحافظين، قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية: لقد وعد النظام الإيراني”أنه سيرد لكنه لم يفعل شيئًا بعد … لدينا دولة لديها برنامج متقدم جدًا وطموح وتخصب اليورانيوم بدرجة ترتقي إلى التخصيب التسليحي… إن عدم إحراز تقدم في توضيح أسئلة الوكالة المتعلقة بصحة واكتمال إعلانات ضمانات إيران يؤثر بشكل خطير على قدرة الوكالة على توفير تأكيدات بشأن الطبيعة السلمية لبرنامج إيران النووي”. (رويترز، 7 يونيو).

 

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

7 يونيو/حزيران 2021

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى