أحدث الاخبارأحدث الاخبار: ايران والعالم

مع اقتراب مهزلة الانتخابات الرئاسية للنظام اکثرو اکثر

يشير حتى المسؤولين والصحف والتلفزيون التابعين للنظام إلى المقاطعة الحاسمة للشعب وكساد العرض

مع اقتراب مهزلة الانتخابات الرئاسية للنظام اکثرو اکثر

المقاطعة الصارمة للشعب وكساد مهزلة الانتخابات الرئاسية للنظام
مقاطعة مهزلة الانتخابات الرئاسية في إيران
الکاتب – موقع المجلس:
قبل خمسة أيام من موعد مهزلة الانتخابات الرئاسية في إيران ، يشير حتى المسؤولين والصحف والتلفزيون التابعين للنظام إلى المقاطعة الحاسمة للشعب وكساد العرض.

وكتبت صحيفة ابتكار أن الإقبال لا يزال ضعيفًا. في غضون ذلك، بلغ الصراع بين الذئاب على رأس النظام ذروته لدرجة أنه حتى في زمرة خامنئي هناك شقاق.

التماس حداد عادل لسحب المرشحين العاملين كديكور للانتخابات لصالح إبراهيم رئيسي

دعا حداد عادل، مستشار الولي الفقيه للنظام، في مؤتمر صحفي المرشحين إلى التنحي لصالح الجلاد إبراهيم رئيسي.

وقال: “الناس يتوقعون من كل مرشحي الجبهة الثورية يجب أن يؤدي قرارهم عند اتخاذه إلى انتصار الجبهة الثورية. لذلك إذا اتخذ أي مرشح قرارا لا سمح الله يؤدي بهزيمة الجبهة الثورية في الانتخابات فالناس لن يغفروا له.

لا حرج في القول بجرأة أنني سأكون وسأبقى، والآن أعتبر أن من واجبي التنحي لصالح من لديه أصوات أكثر، وهذه ليست هزيمة لأحد.

في هذا الصدد، طلب حسين شريعتمداري، رئيس تحرير صحيفة كيهان، عضو زمرة خامنئي، من المرشحين العاملين كديكور في الانتخابات التنحي لصالح رئيسي.

نقل 4000 شخص من 28 مدينة لعقد الحملة الانتخابية لرئيسي

أفادت شبكة عصر الجنوب الإخبارية، أن أمانة المقر الوطني لكورونا في خوزستان أعلنت: “التصريح الصادر لحملة السيد الرئيسي كان من 7 إلى 9 مساءً مع حضور 4000 شخص كحد أقصى على مسافة 4 أمتار للفرد في موقع التجمع، ولكن في تمام الساعة السابعة مساءً، بسبب تواجد 400 شخص فقط في موقع التجمع، لن يبدأ الحفل في موعده”.

وأضافت: “أخيرًا، عقب متابعة عناصر المحافظة للحملة الانتخابية لهذا المرشح، تم إرسال أكثر من 4000 شخص من 28 مدينة بالمحافظة بالحافلة إلى مكان إلقاء الخطاب وبدأ التجمع الانتخابي الساعة 10 مساءً، وما تم إجراؤه في هذا التجمع الانتخابي جاء خلافا لجميع التعليمات والتصاريح والبروتوكولات الصحية التي وضعتها القيادة الوطنية لمكافحة كورونا ولم يتم اتباعها”.

بيان صادر عن حكومة روحاني ردا على اتهام الحكومة في المناظرة بكونها مقصرة في انتفاضة نوفمبر 2019

أصدرت حكومة روحاني بيانا عبر وحدة الإعلام الحكومية ألقت فيه باللوم في قرار زيادة سعر البنزين على الولي الفقيه للنظام، معلنة: “تمت مناقشة القضايا المتعلقة بإصلاح أسعار البنزين، حيث كان قرارًا وطنيًا وسياديًا رئيسيًا، في عدة اجتماعات لرؤساء السلطات، وبعد التوافق على جميع أبعادها وجوانبها، تم التوقيع على القرار من قبل رؤساء السلطات الثلاث وإرساله إلى حضرة القائد المعظم “.

بزشكيان: أعتقد أن معدل المشاركة سيكون منخفضًا

قال بزشكيان، عضو مجلس شورى النظام، مذعورا بشأن مقاطعة سيرك الانتخابات، “أعتقد أن الإقبال سيكون ضعيفًا. أن مجلس صيانة الدستور عمل عملا تسبب في عدم حضور أي شخص إلى صناديق الاقتراع. وردا على سؤال حول مرشحي السيرك قال: “الواضح أن المعركة تدور على السلطة. أعتقد أنهم رتبوا النظام بحيث يخرج شخص معين من الصندوق. وفي نفس البرلمان وقع 220 شخصا على الترشح لمنصب الرئيس.

90٪ من الطلاب لا يشاركون في الانتخابات

وصلت درجة ركود السيرك إلى حد أن التلفزيون الحكومي يقول إن 90٪ من الطلاب من غير المرجح أن يصوتوا.

قالت قناة آرا التلفزيونية التابعة للنظام في 11 يونيو:

معظم الأشخاص الموجودين في الحرم الجامعي الآن غير مهتمين بالمشاركة في التصويت، مما يعني أنه من المرجح أن لا يشارك أكثر من 90٪ من الطلاب في الانتخابات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى