أحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةأحدث الاخبار

مطالبة بملاحقة إبراهيم رئيسي قضائيًا على جريمة مجزرة1988 ضد السجناء السياسيين

مطالبة بملاحقة إبراهيم رئيسي قضائيًا على جريمة مجزرة1988 ضد السجناء السياسيين

أنصار المقاومة الإيرانية

الکاتب – موقع المجلس:

قناة “سويس إنفو” المتلفزة : تقول السيدة مريم رجوي إن تنصيب سفاح مجزرة عام 1988 وقاتل مجاهدي خلق رئيسًا للجمهورية انتهاكًا لرغبة الشعب؛ هو المحاولة الأخيرة لخامنئي للحفاظ على بقاء نظامه الفاشي.

– وقالت الأمينة العامة لمنظمة العفو الدولية، أغنيس كالامارد: “يجب ملاحقة إبراهيم رئيسي، الذي أصبح رئيسًا لجمهورية الملالي قضائيًا، بتهمة ارتكابه جرائم ضد الإنسانية والجرائم المختلفة، من قبيل الاغتيالات والاختفاء القسري والتعذيب”. (قناة “سويس إنفو” المتلفزة، 19 يونيو 2021).

صحيفة “وول ستريت جورنال”: إبراهيم رئيسي، الرئيس الجديد لنظام الملالي، متورط في إعدام آلاف المعارضين الإيرانيين خارج نطاق القضاء في مجزرة عام 1988.
وكالة “رويترز” للأنباء،: منظمات حقوق الإنسان تطالب بملاحقة إبراهيم رئيسي قضائيًا على ما ارتكبه من جرائم ضد الإنسانية

قالت منظمة العفو الدولية ومراقبو حقوق الإنسان إن انتخاب إبراهيم رئيسي رئيسًا جديدًا لجمهورية نظام الملالي يعتبر انتهاكًا لحقوق الإنسان. والجدير بالذكر أن واشنطن ومنظمات حقوق الإنسان يعتبرون رئيسي هو المسؤول عن إعدام آلاف السجناء السياسيين في عام 1988 خارج نطاق القضاء. وتطالب منظمات حقوق الإنسان بملاحقة إبراهيم رئيسي قضائيًا على ما ارتكبه من جرائم ضد الإنسانية. (وكالة “رويترز” للأنباء، 20 يونيو 2021).

كتبت صحيفة “وول ستريت جورنال” في افتتاحيتها في 19 يونيو 2021 عن نتائج انتخابات نظام الملالي: “تكشف نتائج الانتخابات الرئاسية التي أجريت يوم الجمعة النقاب عن حقائق خطيرة بشأن حكومة تسعى أمريكا وأوروبا إلى تبني سياسة الاسترضاء معها فيما يتعلق بالتسلح النووي، … إلخ. ويعلم الإيرانيون أنهم يعيشون تحت وطأة نظام ديكتاتوري. والجدير بالذكر أن رئيسي سهَّل إعدام آلاف المعارضين؛ خارج نطاق القانون. والأنكي من ذلك أن هذا المعتوه اعتبر هذه المجازر في وقت لاحق، واحدة من الإنجازات المجيدة لنظام الملالي الفاشي، … إلخ.

وهل سترفع إدارة بايدن التي تتفاوض الآن على العودة إلى الاتفاق النووي مع نظام الملالي؛ العقوبات عن رئيس جمهورية الملالي؟، … إلخ. (صحيفة “وول ستريت جورنال”، 19 يونيو 2021).

قناة “فوكس نيوز” المتلفزة: يقول الأمين العام لمنظمة العفو الدولية: يجب ملاحقة إبراهيم رئيسي قضائيًا بموجب القوانين الدولية بتهمة ما ارتكبه من جرائم ضد الإنسانية فيما مضى وما يرتكبه من جرائم في الوقت الراهن.

ذكرت قناة “فوكس نيوز” المتلفزة، في 19 يونيو 2021 أن :” الأمينة العامة لمنظمة العفو الدولية، أغنيس كالامارد، تقول:” إن وصول إبراهيم رئيسي إلى منصب رئاسة الجمهورية جاء في إطار انتخابات أجريت في أجواء قمعية بكل ما تحمل الكلمة من معنى. ومن الأدلة على ذلك أنه تم منع النساء وأعضاء الأقليات الدينية والمرشحين أصحاب الآراء المخالفة من الترشح”. وأضافت كالامارد: “يجب ملاحقة إبراهيم رئيسي قضائيًا بموجب القوانين الدولية على ما ارتكبه من جرائم ضد الإنسانية فيما مضى، وما يرتكبه من جرائم في الوقت الراهن”.

إن انتخاب إبراهيم رئيسي يعني أنه أول رئيس جمهورية لنظام الملالي فرضت عليه أمريكا حظرًا قبل دخوله مكتبه، بتهمة التورط في انتهاك حقوق الإنسان في عام 1988.

وأشارت الإدارة الأمريكية إلى تورط إبراهيم رئيسي في القمع الوحشي للمتظاهرين في عام 1988. وأشار المعارضون الإيرانيون إلى دور رئيسي في “لجنة الموت”، حيث أنه أصدر الأمر بإعدام آلاف السجناء السياسيين في عام 1988. وكانوا يطلبون من السجناء السياسيين الإيرانيين بتعريف أنفسهم، وكانوا يرسلون من قالوا إنهم من مجاهدي خلق إلى فرقة الموت.

قناة “بايرن آلمان” المتلفزة: الإيرانيون يتظاهرون في ميونيخ ضد انتخابات نظام الملالي ومن أجل إيران حرة وديمقراطية

قناة “بايرن آلمان” المتلفزة: نظم الإيرانيون في ميونيخ مظاهرة مناهضة للانتخابات وللولي الفقيه، والمطالبة بإيران حرة وديمقراطية، بالتزامن مع إجراء مسرحية انتخابات نظام الملالي الفاشي.

لا توجد أخبار في إيران عن تشكيل طوابير طويلة في الانتخابات. ولا توجد أي أخبار عن الوقوف لساعات انتظارًا للدور للتصويت. وبشق الأنفس ما يأتي أحد للتصويت.

والعديد من الإيرانيين غير مقتنعين بأن السلطة السياسية سوف تحسن من وضعهم المعيشي. فرئيسي يعتبر من المسؤولين عن الإعدامات الجماعية للسجناء السياسيين في عقد الثمانينيات.

ويقول المراسل من طهران: إن المواطنين يقاطعون الانتخابات. حيث قتلت قوات الأمن مئات المواطنين في احتجاجات نوفمبر 2019 رميًا بالرصاص. (قناة “بايرن آلمان” المتلفزة، 19 يونيو 2021).

قناة “العربية” المتلفزة، في 19 يونيو 2021: قالت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية السيدة مريم رجوي، إن المقاطعة الشاملة للانتخابات كانت أكبر ضربة سياسية واجتماعية لنظام يقوده خامنئي. وأضافت سيادتها أن العالم رأى بأم عينه أن الإيرانيين يصوتون للإطاحة بنظام الملالي. (قناة “العربية” المتلفزة، 19 يونيو 2021).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى