أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايران

ایران … إضراب عمال النفط الواسع يدخل يومه التاسع- صور و فیدیو

الإضراب الواسع لعمال النفط الإيرانيين يدخل يومه التاسع

ایران ... إضراب عمال النفط الواسع يدخل يومه التاسع- صور و فیدیو

الکاتب – موقع المجلس:

استمر الإضراب العام لعمال العقود في صناعات النفط والبتروكيماويات، والذي بدأ يوم 19يونيو احتجاجا على تدني الأجور وظروف العمل الصعبة.

يوم الأحد 27 يونيو، انضمت مجموعات جديدة من العمال في مختلف المدن والصناعات إلى الإضراب. ..

ارتفع عدد العمال المضربين الأحد، في اليوم التاسع من الإضراب العام في صناعة النفط والغاز والبتروكيماويات الإيرانية، وأكد العمال المضربون استمرارهم في الإضراب حتى تلبية مطالبهم. بدأت هذه الجولة من الإضرابات الواسعة بعد يوم من إعلان رئيسي كرئيس للنظام الإيراني.

الإضراب الواسع لعمال النفط الإيرانيين يدخل يومه التاسع

وكان عمال شركة كاما بمحطة جاسك، وعمال شركة سازه باد في بوشهر للبتروكيماويات، وكذلك أخصائيي الأشعة في عسلوية وآبادان، من بين أحدث المجموعات التي أضربت يوم الأحد 27 يونيو، دعما لـ “حملة 1400”..

نظمت مجموعة من عمال النفط الرسميين في مصفاة شيراز يوم السبت 26 يونيو، وقفة احتجاجية أمام باب مدخل المصفاة. ويحتج هؤلاء المتظاهرون على سوء الأحوال المعيشية وعدم زيادة الرواتب والمزايا.

وأعلن المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في بيان يوم السبت 26 يونيو الجاري حتى يوم السبت

دخل العاملون في أكثر من 60 شركة في ثماني محافظات إيرانية في إضراب.

ووجهت السيدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية، تحياتها للعمال المضربين وعمال النفط الذين يحتجون منذ أكثر من أسبوع من أجل حقوقهم الأساسية، ودعت جميع العمال والشباب إلى دعم المضربين.

وأضافت أن استمرار الإضرابات والاحتجاجات من قبل العمال والكادحين يشير إلى إرادة عموم أبناء الشعب في إسقاط نظام الملالي المعادي للعمال الذي هو السبب الرئيسي للفقر والتضخم والبطالة من خلال الفساد المنهجي والنهب وإهدار رأس المال العام في التحريض على الحروب والإرهاب والمشاريع النووية والصاروخية خلافا للمصالح الوطنية.

ويعمل حوالي 120 ألف شخص في صناعة النفط الإيرانية على أساس تعاقدي و 34 ألفًا على شكل عقود مؤقتة، ويقول المضربون إن “عشرات الآلاف” انضموا إلى “حملة الـ 1400” حتى الآن.

وكتب مجلس تنظيم احتجاجات عمال العقود في مشاريع ومنشأت النفط في بيانه الثاني يوم الأحد “مطلبنا المركزي نحن عمال النفط، الرسميين وغير الرسميين، هو زيادة الأجور”.

وقال البيان “نظرا للارتفاع الهائل في أسعار السلع يجب ألا تقل أجور أي عامل اليوم عن اثني عشر مليونا”. وفي نفس الوقت يحق لزملائنا زيادة رواتبهم وفق مستويات تخصصهم. كما يحتج زملاؤنا الرسميون على الانخفاض اليومي في قدرتهم الشرائية وزيادة الأجور في عام 2021. ”

بالإضافة إلى زيادة الدخل ودفع المتأخرات، فإن تأمين مكان العمل، وتغيير المناوبات إلى 20 يوم عمل و 10 أيام عطلة، وإلغاء قوانين المنطقة الاقتصادية الخاصة وإلغاء دور المقاولين هي من بين مطالب العمال المضربين.

تم فصل ما يصل إلى 700 عامل بالإجر اليومي في مصفاة طهران، حيث قال المضربون إنهم وغيرهم من العمال المسرحين يجب أن يعودوا إلى العمل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى