أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايران

إضراب عمال العقود في صناعة النفط والغاز والبتروكيماويات ومحطات الطاقة في يومه السادس والعشرين

توسع نطاق الإضراب إلى 105 مجمعات وشركات في 35 مدينة

إضراب عمال العقود في صناعة النفط والغاز والبتروكيماويات ومحطات الطاقة في يومه السادس والعشرين
السيدة مريم رجوي تحيي العمال المضربين، وتقول إن استمرار وانتشار الإضرابات والاحتجاجات يعكس إرادة الجمهور لإسقاط نظام الملالي المناهض للعمال، وهو السبب الرئيسي للفقر والتضخم والبطالة.

السيدة مريم رجوي تحيي العمال المضربين، وتقول إن استمرار وانتشار الإضرابات والاحتجاجات يعكس إرادة الجمهور لإسقاط نظام الملالي المناهض للعمال، وهو السبب الرئيسي للفقر والتضخم والبطالة.

 

ودّع الإضراب العام لعمال العقود في صناعة النفط والغاز والبتروكيماويات ومحطات الطاقة احتجاجا على تدني الأجور وظروف العمل والمعيشة الصعبة والمرهقة، والذي بدأ في 19 يونيو، يومه السادس والعشرين رغم استعدادات وتهديدات نظام الملالي النهاب. وامتد نطاقه إلى 105 مصافي وشركات ومجمعات في 35 مدينة.

 

وشمل الإضراب حتى الآن مدن كجساران، وبهبهان، وبوشهر، وعسلوية، وقشم، وطهران، وأراك، وآبادان، وكنكان، وخارك، وأصفهان، وماهشهر، وبندر عباس، والأهواز، ودماوند، وكرمان، وإيلام، وسيرجان، ودهلران، وجاسك، ولردكان، ولامرد، وأنديمشك، وأردبيل، وميناب، وأستارا، وزاهدان، وإيرانشهر، وجابهار، ومشهد، وجهرم، وكازرون، ودشت أزادكان (جفير)، وأصفهان، وفيروز آباد.

ويشمل الإضراب آلاف عمال العقود في أكثر من 105 مصافي وشركات ومجمعات صناعية تابعة لصناعة النفط والغاز والبتروكيماويات ومحطات الطاقة. بما في ذلك، مصفاة بيد بلند، في بهبهان – المرحلة 2 في شالوده شايان للمقاولات، وعمران صنعت المرحلة 14 بارس الجنوبي في عسلوية، وبوشهر للبتروكيماويات، وإكسير صنعت المرحلة 14، وشركات بارس الجنوبي للنفط والغاز، وحقل عسلوية للغاز، وشركة جهان بارس للبتروكيماويات في طهران، واورهال مصفاة نفط طهران، وعمال مصفاة جنوب أديش في طهران، وعمال مصفاة تندكويان بطهران، وعمال رسميون وغير رسميين في المراحل 11 و 12 و 13 و 14 وعمال العقود في المراحل الـ24 في عسلوية، ومصفاة آبادان، مصفاة بيدخون في عسلوية، وشركة العملية البحرية في شركة مراسي الشحن النفطي الإيراني – خارك، وموظفو محطة توليد رامين في مدينة الأهواز، واورهال 15 و 16 لمحافظة بوشهر، وجهان بارس إيلام، مصفاة غاز دهلران NGL3100، ولوردكان للبتروكيماويات، ومصفاة غاز بارسيان لامرد، ومصفاة أهواز جفير ومصفاة ODCC أبادان.

 

وحيّت السيدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية، الكادحين وعمال النفط المضربين الذين يقضون أسبوعهم الرابع على التوالي، وقالت إن استمرار وتوسيع الإضرابات والاحتجاجات من قبل العمال والكادحين يعكس إرادة عموم الشعب الإيراني للإطاحة بنظام الملالي السالب لحقوق العمال. وهذا النظام هو السبب الرئيسي للفقر والتضخم والبطالة من خلال الفساد المنهجي والنهب وإهدار رأس المال العام في الحروب والإرهاب والمشاريع النووية والصاروخية المخالفة لمصالح الوطن.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

14 يوليو/تموز 2021

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى