أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايران

بعد ما أصبحت قصة مذبحة 30 ألف سجين سياسي موضوع الساعة لأبناء الشعب.

الرعب من تقاضي دماء شهداء مذبحة صیف 1988 یسیطر علی نظام الملالي

النظام مرعوب من التقاضي

الکاتب – موقع المجلس:
بعد إخراج سفاح مجزرة عام 1988 من صناديق الاقتراع، أصبحت قصة مذبحة 30 ألف سجين سياسي موضوع الساعة لأبناء الشعب.

ادعى حرسي مجرم يُدعى محمد صادق كوشكي خوفًا من تصاعد دعوى الشباب من أجل تبييض أيدي رئيسي الملطخة بالدماء:

“تم تنفيذ عدد من الإعدامات من قبل أعضاء مجاهدي خلق الذين صدرت بحقهم أحكام طويلة الأمد”

نظام الملالي

نظام الملالي

وقالت بروين بور اقبالي السجينة السياسية والشاهدة على مذبحة السجناء في سجن إيفين – يونيو 2021: صدر الحكم بالإفراج عن فرحناز ظرفجي وتابعت عائلتها ليتم إطلاق سراحها.

أصغر معيني سجين سياسي وشاهد على مذبحة السجناء السياسيين: أحمد غلامي كان عمره 13 سنة فقط عندما اعتقل

وأكدت بروين بور اقبالي:

صدر حكم بالافراج عن موجكان سربي، لكن النظام طلب منها أن تخضع لما يريد منها النظام غير أنها رفضت أن تخضع للإذلال، ولم تفعل ذلك بالطبع، كما كانت منيرة عابديني هي الأخرى صدر حكم لها بالافراج. وأما آزاده قد حكم عليها بالسجن 7 سنوات، وساقيها تشوهت بسبب التعذيب، وكان جسدها كله يعاني من آثار التعذيب، وكانت رئتيه تؤلمه، وكانت تسعل بشدة، وكانت مريضاً للغاية. لكن رغم هذه الحالة أخذوها وشنقوها حتى الموت.

 

حقا! ما سبب تحريف الواقع ومحاولة التستر على أكبر جريمة في نظام المجازر؟

قال خطيب صلاة الجمعة في شهر كرد المعمم نيكونام – الجمعة 1 أغسطس: هؤلاء لا يزالون على أقدامهم اليوم في الأهواز، في خوزستان، هناك بصمات لهؤلاء.

وحيد من طهران: رئيسي سفاح مجزرة 1988، لا تستطيع الهروب من أيدي الشعب الإيراني، ونحن، وحدات المقاومة، مصممون على ملاحقتك وإنزال العقاب بحقك وبحق نظام ولاية الفقيه المجرم في أسرع وقت ممكن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى