أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايران

مراسلون بلا حدود تدعو إلى إجراء تحقيق دولي في دور رئيسي في مقتل آلاف السجناء السياسيين في إيران

تنصيب رئيسي سفّاح مجزرة عام 1988

مراسلون بلا حدود تدعو إلى إجراء تحقيق دولي في دور رئيسي في مقتل آلاف السجناء السياسيين في إيران
الکاتب – موقع المجلس:
دعت مراسلون بلا حدود إلى إجراء تحقيق دولي في دور رئيسي في مجزرة آلاف السجناء السياسيين عام 1988، متزامنا مع تنصيب المعمم الجلاد إبراهيم رئيسي.

كتبت مراسلون بلا حدود على تويتر: إبراهيم رئيسي، متهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، من المقرر أن يصبح رئيسًا لجمهورية إيران الإسلامية.

وتطالب مراسلون بلا حدود بفتح تحقيق دولي في دوره في مجزرة آلاف السجناء السياسيين عام 1988، بينهم مئات الصحفيين.

وبالتزامن مع تنصيب رئيسي لمنصب رئيس نظام الملالي، كتبت منظمة العفو الدولية في دعوة على تويتر يوم الخميس 5 أغسطس / آب: ندعو قادة العالم للتحدث علناً عن حصانة المسؤولين الإيرانيين في قضية الجرائم ضد الإنسانية المرتبطة بمذبحة عام 1988 ، وإنشاء آلية تحقيق وتدقيق من قبل مجلس حقوق الإنسان لوقف إراقة الدماء وضمان العدالة.

أعلنت منظمة العفو الدولية عشية إجراء مراسم تنصيب رئيسي سفاح مجزرة عام 1988 رئيسًا جديدًا لجمهورية نظام الملالي أن رئيسي يجب أن يخضع للتحقيق الجنائي بتهمة الدور الذي لعبه في الجرائم ضد الإنسانية ومجزرة عام 1988.

وذكرت منظمة العفو الدولية في 4 أغسطس 2021 أن: “الجرائم ضد الإنسانية تلقي بظلالها المخيفة على مراسم تنصيب إبراهيم رئيسي رئيسًا لجمهورية نظام الملالي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى