أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايران

هکذا بدأت حركة مقاضاة مرتكبي مجزرة عام 1988 في إيران

متى بدأت حركة مقاضاة مرتكبي مجزرة عام 1988 في إيران؟

الکاتب – موقع المجلس:
كشف زعيم المقاومة السيد مسعود رجوي في شهري أغسطس وسبتمبر 1988 في العديد من الرسائل والبرقيات إلى الأمين العام للأمم المتحدة عن الكثير من المعلومات حول مجزرة عام 1988.

“في سبتمبر 1988 ، كتب إلى الأمين العام للأمم المتحدة أن خميني أصدر مرسومًا بيده يأمر بإعدام السجناء السياسيين لمنظمة مجاهدي خلق“.

محاكمة رئيس نظام الملالي أصبحت ضرورة أخلاقية، وذات سند قانوني

وفي ديسمبر من العام نفسه ، قال في مقابلة مع إذاعة صوت “مجاهد”:

“أبلغ خميني شخصيًا موسوي أردبيلي رئيس السلطة القضائية أنذاك مرتين بحكم الإعدام، وصرح فيهما، فيما يخص حالة مجاهدي خلق … كل من يبقى على موقفه فيجب أن يُعدم على الفور “.

وكان ذلك قبل 12 عامًا من نشر منتظري نص الحكم في كتابه

 

والحقيقة أنه إلى جانب الحملة من دون هوادة خلال العقود الأربعة الماضية، دافع زعيم المقاومة السيد مسعود رجوي عبر مقاضاة المتورطين في قتل الشهداء، عن المبادئ والقيم التي ضحّى من أجلها شهداء طريق الحرية بأرواحهم، ودافع أيما دفاع عن شرف وكرامة الشهداء ویواصل ویتقدم حتى انتصار مثلهم الأعلى وهو تحریر الشعب الإيراني..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى