أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايران

تٌنفذ بأوامر خامنئي مباشرتاَ

استمرار الخطة الاجرامیة لإبادة جماعية في إيران عبر كورونا

إبادة جماعية في إيران عبر كورونا

الکاتب – موقع المجلس:

كانت فتوى خامنئي التي تحظر شراء لقاح صالح هي وثيقة إبادة جماعية عبرفيروس كورونا وإطلاق نار كثيف من قبل خامنئي على 80 مليون إيراني.

مواطن:

أيها السيد خامنئي، القاتل، حزن آلاف أسر بشأن فقدان أحبائهم خلال الشهر أو الشهرين الماضيين فقط، هذه إبادة جماعية نظمتها أنت باستخدام فيروس كورونا ضد الشعب الإيراني.

إن إنتاج اللقاحات المزورة واحتكار سوق الأدوية في أيدي قوات الحرس وشركاء خامنئي هو وثيقة أخرى للإبادة الجماعية والقتل العمد في نظام المجازر.

من المسؤول عن اكتناز الأدوية في ذروة أزمة كورونا في إيران؟

تلفزيون خامنئي 31 أغسطس 2021:

محسن جلواتي: هناك دواء يضر للمواطنين وحتى استعماله يمكن أن يؤدي إلى قتل الناس..موضوع استعمال

المذيع: إنه يعني أرواح الناس

محسن جلواتي: أرواح الناس.. عندما قال الناس إن هذا الدواء يجب إعادة تدويره وجمعه، قالوا بجرأة إننا لا نفعل مثل هذا الشيء.

وكتبت صحيفة ”أفتاب يزد“، في إشارة إلى سعى الناهبين لانتشار المرض والقضاء على الناس تقول:

في نظام وزارة الصحة لدينا، قضية الوقاية ليست مهمة وتنفق معظم التكاليف على الأدوية لأن من مصلحة بعض الناس أن يصيب المواطنين بالمرض.

خامنئي ورئيسي وعقار الموت

مواطن: الآن لماذا لا يريدون القضاء على كوورنا؟ حسنًا، هذا أمر واضح، لأن حفنة من المسؤولين الناهبين واللصوص القذريين يربحون منه.

واحتج نمكي (وزير الصحة) عندما قطعت يده عن مافيا الأدوية الرهيبة

نمكي: لقد واجهنا في إدارة الغذاء والدواء مافيا كبيرة وأوسع.

قصده من المافيا الكبيرة تعني نفس الأصدقاء الذين نهبوا معا حتى الأمس.

نمكي: تم إنفاق 950 مليار تومان فقط لشراء الأدوية التي كان لديها 5 إلى 15 مصنعًا محليًا بسعر أعلى من 5 إلى 10 مرات من السعر الداخلي.

ارتفاع عدد الوفيات بفايروس كورونا في ايران الى 410800 شخص

لكن رد الناس على الإبادة الجماعية بحظر اللقاحات وتوزيع الأدوية الفاسدة بأسعار نجومية:

مواطن:

أضربت النار على تمثال الكلب النجس (الهالك قاسم سليماني) الآن جاءوا ليصبغوا كلب نجس! خامنئي الكلب النجس

الحقيقة حول التطعيم ضد فيروس كورونا في إيران

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى