أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الديني

رعب نظام الملالي وهلعه بسبب التطورات في المنطقة، في أعقاب المناورة الحربية، على الحدود مع أذربيجان

رعب نظام الملالي وهلعه بسبب التطورات في المنطقة، في أعقاب المناورة الحربية، على الحدود مع أذربيجان

الکاتب:حسين داعي الإسلام:
في أعقاب المناورة الحربية المجراة يوم الجمعة، بالقرب من قرة باغ، على الحدود مع جمهورية أذربيجان، وتصاعد التوتر والأزمة؛ بادر خامنئي، في تجمع مجموعة من العسكريين المنعقد في يوم الأحد، 3 أكتوبر 2021؛ يتشدق بالمنطق والعقلانية في حل المشاكل، معبرًا عن رعبه ومخاوفه من التطورات في المنطقة.

وقال خامنئي في 3 أكتوبر2021 :

هذه الحوادث، عند بعض جيراننا، هي من الأمور التي تجب معالجتها بمنطق الاعتماد على الشعوب والتآزر بين جيوش الجيران، ورفض الحضور العسكري للجيوش الأجنبية… بالطبع إن بلدنا وقواتنا المسلحة يتصرفان بعقلانية واقتدار».

من الجيد للآخرين أيضاً أن يتصرفوا بعقلانية وألّا يدَعوا هذه المنطقة تقع في مأزق، فالذين يحفرون بئراً لإخوتهم هم أول من يسقط فيها… مَنْ حَفَرَ بِئراً لِأَخِيهِ وَقَعَ فِيها».. (موقع “خامنئي” 3 أكتوبر 2021).

 

تأوهات القلق في مجلس شورى الملالي، وبيان الـ 165 فردًا من أعضاء المجلس، دعمًا للمناورة العسكرية على الحدود مع جمهورية أذربيجان

بيان مجلس شورى الملالي – 3 أكتوبر 2021:

إن أي تغييرات جيوسياسية في المنطقة، والتغيير على الحدود مع البلدان المجاورة تعتبر الخط الأحمر لنظام جمهورية إيران الإسلامية المقدَّس، ولن نتوانى عن مواجهة أي عمل يقوم به الأجانب في هذا الصدد. كما أننا لن نقبل أن تصبح أراضي أي دولة ساحة لتحركات الكيان الصهيوني.

تغريدة الحرسي شمخاني مستوحشة، في أعقاب إجراء المناورة الحربية، في 2 أكتوبر 2021:

إن إيران دائمًا معطاءة لجيرانها، ولم تكن مصدر تهديد لهم على الإطلاق.

وسوف يتم حل المشاكل بالتعاون والتعاطف بين جميع البلدان في المنطقة، ولن يسفر أي نوع من تأثير الأجانب سوى عن التمرد والانقسام. لذا، ندعو البلدان المجاورة إلى توخي الحذر في هذا الصدد، والابتعاد عنهم. (وكالة “إيرنا” الحكومية للأنباء، 3 أكتوبر 2021).

 

ذعر وخيبة أمل وزير خارجية ”رئيسي“
من غير الممكن أن نوافق على التغيير الجيوسياسي في المنطقة وتغيير الحدود.

قال أمير عبداللهيان في مقابلة مع تلفزيون نظام الملالي، في 2 أكتوبر 2021:

لن نقبل على الإطلاق وجود عناصر النظام الصهيوني المزيف بالقرب من حدود إيران، وفي البلدان المجاورة، وما يتخذونه من إجراءات استفزازية، ولن نقبل التغيير الجيوسياسي في المنطقة، وتغيير الحدود.

وإننا نشعر في واقع الأمر بقلق بالغ، في هذه المنطقة، من أن يتسبب هؤلاء الصهاينة والإرهابيين في خلق مشاكل لحكومة جمهورية أذربيجان، في المستقبل القريب. (قناة “شبكه يك”المتلفزة ، التابعة لنظام الملالي، 2 أكتوبر 2021).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى