أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايران

النظام الإيراني يلعب على أکثر من حبل

النظام الإيراني يلعب على أکثر من حبل

موقع اهلاَ العربیة – الکاتب – سعاد عزيز:
ليس هناك من شك بأن الأحداث والتطورات الجارية في المنطقة والتي تسير کلها بإتجاه تأزيم وتعقيد الأوضاع فيها، يلعب نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية فيها الدور الأکبر والأساسي، خصوصاً من حيث التأثير السلبي عليها، صارت تشکل تهديدا جديا على السلام والأمن والاستقرار فيها، والذي يعقد ويصعب ويأزم الامور والأوضاع أکثر هو تمسك طهران بسياساتها وإصرارها على المضي بها قدماً على الرغم من إنها تعادي آمال وتطلعات شعوب ودول المنطقة، لأن النظام الإيراني يلعب على أکثر من حبل.

نظام الجمهورية الاسلامية الإيرانية، الذي باشر منذ تأسيسه بتنفيذ سياسات ومخططات مشبوهة أثارت وتثير قلق وتوجس وخوف دول المنطقة والعالم، إعتمد وبصورة ملفتة للنظر على نهج يرتکز على قمع الشعب الإيراني وتصعيد الممارسات الإجرامية ضده ولا سيما من حيث تصعيد حملات الإعدامات إلى الدرجة التي جعلت من هذا النظام الأول عالمياً من حيث تنفيذه لأحکام الإعدام، وهو بذلك يسعى من خلال إشاعة أجواء الخوف والرعب إلى فرض إملائاته على الاخرين.

نظرة على الاحداث والتطورات الجارية في المنطقة، توضح أن هذا النظام هو اللاعب الأساسي والأخطر وأنه يسعى دائما من أجل خلط الأوراق والعبث بها، لأن النظام الإيراني يلعب على أکثر من حبل، ويسعى في أکثر من إتجاه من أجل أن يحافظ على بقائه ويدرء عن نفسه الأخطار والتهديدات المحدقة به، ولا سيما تلك التي تواجهه من قبل الشعب الإيراني وقوته الطليعية المتمثلة بمنظمة مجاهدي خلق، وإن سعي هذا النظام للتقرب والتزلف والتملق من واشنطن وموسکو وبکين في وقت واحد، يمثل ويجسد ذروة وقمة النفاق السياسي والفکري ويثبت حقيقة أن هذا النظام يسعى للعلب على أکثر من حبل من أجل تحقيق أهدافه وغاياته.

النظام الإيراني تلطخت أياديه بدماء ١٢٠ ألف معارض سياسي من أنصار وأعضاء منظمة مجاهدي خلق، بالإضافة إلى أعداد کبيرة من الضحايا الذين وقعوا في دول المنطقة من جراء مخططاته المشبوهة من أجل فرض إملائاته ومطالبه ورغباته على الجميع دونما إستثناء، فإنه من المهم جدا الإشارة الى إن المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، وطليعتها الأساسية منظمة مجاهدي خلق، من حيث الدور الحيوي والمٶثر الذي لعبه في فضح مخططات ومٶامرات هذا النظام ودفع شعوب ودول المنطقة للحذر منه والتصدي لما يبيته من شر تجاهها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى