أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الاقتصاد الايراني

سیقضي الشعب الحروم على وباء الملالي بكل فئاته والفجوة الطبقية في إيران

الفجوة الطبقية في إيران

الکاتب – موقع المجلس:

عندما يقوم نظامٌ ما على نهب وسرقة أبناء الوطن، فإن طبقة نسبتها 2 في المائة تنقضُّ على رأس المال وممتلكات الـ 98 في المائة مثل مصاص الدماء.

التضخم وارتفاع الأسعار

قال يوسف داودي، عضو مجلس شوري الملالي – 4 أكتوبر 2021:

السيد الرئيس، أعلن البنك المركزي رسميًا أن خط الفقر في عام 2021 يبلغ 11,000,000 تومان، وأن نسبة كبيرة من أبناء الوطن يعيشون تحت خط الفقر، ويجب علينا أن نحقق لهم العدالة.

احتجاجات المعلمین فی إيران 14 اکتوبر 2021

قال الجلاد رئيسي في 5 أكتوبر 2021:

إن دور الحكومة في هذا الصدد ينحصر في التوجيه والتنظيم والمراقبة والمتابعة وإنجاز الأمر.

وكتبت صحيفة “آفتاب يزد” معربةً عن المخاوف من تداعيات غضب المواطنين الذين دُمروا في ظل الانقسام الطبقي:

بينما يتم سحق الطبقة الضعيفة من المجتمع تحت وطأة الفقر، يتم نشر أخبار عن الجولات الأوروبية، في عيد نوروز عام 2022.

وما هي النتيجة التي سيسفر عنها التمادي في السير في هذا الاتجاه؟ وهل لا ينبغي للمسؤولين أن يفكروا في وضع الانقسام الطبقي الذي يعاني منه المجتمع في الوقت الراهن؟

اعترف الحرسي قاليباف ، في 16 سبتمبر 2021 بأن:

كل قرار نتخذه لا يتناسب مع تلك الشريحة من المجتمع.

معلمو إيران يعيشون تحت خط الفقر

يقول أحد المواطنين: إن النساء في بلادنا يبحثن عن أموال النفط في مقالب القمامة. وهذه هي عاقبة وباء الملالي في بلادنا. فهنَّ تائهات في بلادنا الثرية سعيًا وراء لقمة العيش.

إن خامنئي ورئيسي يستثمرون في الحصان الميت من خلال تقوية مصاصي الدماء في نظام الملالي، وليس من المستبعد أن تحرق نيران غضب المحرومين منازل وخيام داعمي مصاصي الدماء، في يوم من الأيام.

وقال بيت الله ستاريان، الخبير الاقتصادي في نظام الملالي:

وضع الأطفال في إيران

عندما يكون واضع سياسة الاقتصاد غير كفؤ، فإنكم تقومون بتغيير الخيَّال باستمرار، ولا يمكنكم أن تفعلوا أي شيء عندما يأتي شخص ويقول أنه أحضر سوطًا جديدًا، ويقول آخر أنه أحضر سرجًا جديدًا. أترك الحصان الميت في حاله يا أخي، وامتطي حصانًا آخر، فهذا هو حال اقتصادنا كما شرحنا لك.

يقول أحد المواطنين:

انتشار الفقر في المجتمع الايراني

سنقضي على وباء الملالي بكل فئاته وتعديلاته في كل زمان ومكان. آمين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى