أحدث الاخبارأحدث الاخبار: ايران والعالم

مقتطفات من الصحف الحكومية في إيران لیوم الاثنین 25 اکتوبر

ركزت الصحف علی دعوات لاصلاح الهيكل الاقتصادي وتحذيرات من استمرار العبث بجيوب الناس 40 مليون ايراني بحاجة الى مساعدة فورية

مقتطفات من الصحف الحكومية في إيران لیوم الاثنین 25 اکتوبر

الکاتب- موقع المجلس:
ركزت الصحف الصادرة في ايران اليوم اهتماماتها على الاوضاع الاقتصادية والمعيشية التي تمر بها البلاد.

ونقلت صحيفة ستاره صبح عن حميد رضا حاجي بابائي رئيس لجنة البرنامج والميزانية في البرلمان قوله ان 40 مليون مواطن في إيران يحتاجون إلى مساعدة فورية.

وقال بابيان أنه يجب إصلاح الهيكل الاقتصادي للبلاد مشيرا الى ان رأس المال والدخل جيدان ومناسبان لكن هذا الدخل لا يتحول إلى إنتاج .

ونشرت صحيفة شرق تقريرا بعنوان “إنذار اقتصادي” جاء فيه ان “التضخم فوق معدل نمو الأجور سيتسبب في سقوط المزيد من الأسر تحت خط الفقر “.

وجاء في افتتاحية صحيفة ابتكار انه “لم تعد هناك فرصة للقيام بأشياء غير متسقة وغير ناضجة أو خطوات لاكتساب الخبرة من خلال التجربة والخطأ على حساب جيوب الناس.

وفي تقرير بعنوان “هناك خطأ في تولي بعض الأشخاص زمام الحكومة” حذرت صحيفة مستقل من أنه في حال استمرار العقوبات الحالية سيتعين انتظار الأخطار التي قد لا يمكن للحكام توقعها.

 

وتطرقت صحيفة آرمان لانتحار نجل باسيجي وصفع محافظ أذربيجان الشرقية الذي يعتبر أحد قادة الحرس مؤكدة على انه في مجتمع يتفشى فيه التضخم ويضغط على حياة الناس، يمكن لاي حادث، مهما كان صغيرا أن يكون شرارة لا يستطيع رجال الإطفاء إخمادها.

وتحت عنوان “ردود فعل الناس الداعية للتأمل على صفعة” اشارت صحيفة افتاب يزد الى انخفاض حاد في مستوى الثقة بالسلطات.

وذكرت ان هناك علامة أخرى من وجهة نظر علم الاجتماع، وهي زيادة الغضب العام، الذي يتجلى أحيانًا في شكل اعمال عنف مشيرة الى اندلاع أحداث عامي 2017 و 2019.

 

وافادت الصحيفة بان حدث الصفع يشير إلى مدى الغضب العام المتراكم لدى المجتمع تجاه النظام.

وفي السياق نفسه ذاته نشرت صحيفة مردم سالاري تقريرا جاء فيه ان ” المواجهة الجسدية أثناء تنصيب حاكم أذربيجان الشرقية أمر مؤسف للغاية ” مؤكدة على ان هذا النوع من المواجهة هو علامة على الغضب الشديد ونفاد صبر طبقة من الإيرانيين في ظل غياب حل محدد للتفاعل المدني بين مكونات المجتمع والحكومة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى