أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الاقتصاد الايراني

سلسلة “عجزة” نظام الملالي الغير قابلة للإستئصال حسب احصاءات النظام

إحصاءات مروعة للوضع الاقتصادي المنهار والبنية التحتية المنهار في إيران

سلسلة "عجزة" نظام الملالي الغير قابلة للإستئصال حسب احصاءات النظام
الفقر في إيران:
الکاتب – موقع المجلس:

وشهد شاهد من أهلها:
أشار مصطفى هاشمي طبا أحد مرشحي الرئاسة في النظام من خلال مقال بعنوان “لا نستطيع” إلى جانب جزء من سلسلة “عجزة” نظام الملالي الغير قابلة للإستئصال.

وتشمل سلسلة العجز والعجزة هذه على ما يلي:

– الاعتراف بإدخال ملابس مهربة بحاويات طولها 12 مترا ووجود يد لهيئة مكافحة التهريب بذلك الأمر.

– الإعتراف بدخول 30 مليار سيجارة مهربة سنويا إلى البلاد، والتي إن وضعناها في حاوية طولها 12 مترا، فإنها تتطلب 3000 حاوية.

الفقر في إيران

– الإعتراف بوجود 400 ألف بئر عميقة وغير مصرح بها في إيران وإزالة المياه الزائدة منها، إضافة إلى ذلك هناك مليون بئر في جميع أنحاء إيران يؤدي تصريفها إلى تدمير الأرض وهبوطها.

– الإعتراف بسلسلة من العجز”لا نستطيع” هذه وهي مجرد أمثلة قليلة؛ فمثلا:

– عاجزون عن مواجهة التضخم أكثر من 40٪ وتوحيد أسعار العملات.

– عاجزون عن إصلاح النظام المصرفي والسيطرة على السيولة النقدية.

– عاجزون عن تطوير الزراعة وتحسين الهندسة المعمارية عاجزون عن إنتاج السيارات، وكذلك عاجزون عن التحكم في إزالة الغابات

“نقول منذ سنوات أن الزراعة هي مركز التنمية، لكن زراعتنا ما زالت تحكمها أنظمة القرون الماضية، مما تسبب في غرق السهول ونستورد 15 مليون طن من المنتجات الزراعية سنويا.

لذلك ” عاجزون عن ” تنظيم الزراعة بالطبع حيث من المفترض أن نستورد 25 مليون طن في السنوات العشر القادمة.

30 مليون شخص يعيشون تحت خط الفقر المدقع في إيران

ونردد شعار العمارة الإسلامية منذ سنوات عديدة، ولكن تم بناء أبراج أو شقق فاخرة مع حمامات سباحة وجاكوزي وفيلات تبلغ قيمتها مئات المليارات من التومانات أو أنها قيد الإنشاء، والعمارة الإسلامية ما زالت قيد البحث.

لذلك “عاجزون عن” إحياء العمارة الإسلامية، تجتاح النفايات والصرف الصحي مدننا وضواحينا منذ سنوات، وبالرغم من وجود الحلول البسيطة لذلك لم نتمكن من التخلص منها.

لذلك “عاجزون لا نستطيع” التخلص من القمامة والصرف الصحي لسنوات، اتخذ الجميع موقفا ضد الإنتاج المحلي للسيارات وأطلقوا عليها اسم عربة الموت، لكن هذه السيارات ما زالت تُنتج.

البورصة في إيران

وعليه”عاجزون عن” تعديل إنتاج السيارات، ولقد عارضنا إزالة الغابات لسنوات عديدة لكن غاباتنا أصبحت أكثر فأكثر إجهادا وفقرا؛ وعليه “عاجزون عن” محاربة إزالة الغابات”(شرق 30 أكتوبر2021).

وهو خلافا لخداع خامنئي و رئيسي يقول إن هذه الإخفاقات لا علاقة لها بالعقوبات، ولا بالولايات المتحدة، ولا بإسرائيل”.! ويقول إضافة إلى ذلك: وأيضا إذا أردنا سرد كل شيء فإننا[لا نستطيع]، لان عمرنا ليس كافيًا.

فقر في إيران

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى