أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايران

بعد ما تم قطع جميع المزايا القانونية للعمال لفترة طويلة ولا توجد أخبار عن زيادةٍ قانونيةٍ في الأجور

الأجور الشهرية لعمال صناعة السيارات في أراك لا تكفي إلا لــ 14 يوما فقط من نفقات معيشتهم

بعد ما تم قطع جميع المزايا القانونية للعمال لفترة طويلة ولا توجد أخبار عن زيادةٍ قانونيةٍ في الأجور

يتم استغلال العاملين في المصانع الحكومية وغير الحكومية حد سواء.:
الکاتب- موقع المجلس:
نشرت صحيفة شهروند الحكومية في تقرير بعددها الصادر في 4 نوفمبر2021 من مصنع أراك لصناعة السيارات موضح الاستغلال الكامل لعمال هذه الوحدة الصناعية “الأم” و “المربحة”.

الفقر في إيران

يقول عمال أراك:

يغطي أجرنا الشهري 14 يوما فقط من نفقات المعيشة

مما دفع ببعض العمال إلى العمل الإضافي الإنتقائي، وحتى ممارسة هذا العمل الإضافي المهينة لم تعد متوفرة الآن.

نصيب العمال من ربح المصنع البالغ 300 مليار هو 2٪ فقط!

وقد تم قطع جميع المزايا القانونية للعمال لفترة طويلة ولا توجد أخبار عن زيادةٍ قانونيةٍ في الأجور.

فقر في إيران

وعلى العمال أن يفعلوا كل شيء بناءا على طلب جهة العمل الحكومية!

على البعض أن يعمل في أعمال الضخ

ومجموعة في مجال التعدين والصناعات المعدنية

وعدد منهم في عمل الاجهزة الكهربائية

ومجموعة منهم تعمل في الصناعات البترولية والبتروكيماوية أو بناءغلاية بخارية

أو يتم تعيينهم أينما تريد حكومة الملالي!

30 مليون شخص يعيشون تحت خط الفقر المدقع في إيران

يذكر ان عمال مصنع اراك لصناعة السيارات المحرومين قد اضربوا مرارا محتجين من أجل نيل حقوقهم خلال السنوات الماضية، وهم الان يواصلون احتجاجهم وإضرابهم أيضا منذ عدة ايام بسبب ظروفهم المعيشية السيئة.

انتشار الفقر في المجتمع الايراني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى