أحدث الاخبارأحدث الاخبار: ايران والعالم

مقتطفات من الصحف الحكومية في إيران لیوم الاحد 28 نوفمبر

اظهرت الصحف انخفاض سقف التوقعات حول نتائج مفاوضات فيينا و قلق نظام الملالي من جمر انتفاضة اصفهان

مقتطفات من الصحف الحكومية في إيران لیوم الاحد 28 نوفمبر

ونشرت الصحيفة مقالة اخرى تحت عنوان “الجمعة المرّة” اشارت من خلالها إلى بعض جرائم القوى القمعية خوفا من غضب المواطنين.

الکاتب – موقع المجلس:
اظهرت الصحف الصادرة في ايران اليوم قلق الملالي من جمر انتفاضة اصفهان التى ظن النظام واجهزته بانهم تمكنوا من اخمادها.

وتحت عنوان “انتشار الوعي الذاتي في الطبقات الاجتماعية” نشرت صحيفة جهان صنعت مقالة لخبير حكومي جاء فيها ان الطبقة الوسطى أثرت بالطبقة الدنيا، وصار هناك ادراكا للقيود والفقر والحرمان من الحقوق.

وأضاف الكاتب ان “الطبقة الدنيا المدركة تحركت إلى جانب الطبقة الوسطى، وهذا أمر خطير” مشيرا الى انه “في حال لم يتم إجراء التغييرات و توفير الرضا، خاصة للطبقة الدنيا في مجال الاقتصاد والمعيشة، سيصبح الوضع أكثر حساسية”.

ونشرت الصحيفة مقالة اخرى تحت عنوان “الجمعة المرّة” اشارت من خلالها إلى بعض جرائم القوى القمعية خوفا من غضب المواطنين.

وافادت المقالة بان “الأفلام التي جاءت من أصفهان وأظهرت العنف زادت الطين بلة مما دفعنا الى الاحباط، لم يسلم المزارع ، ولا المرأة العجوز التي كانت ترتدي الحجاب”.

 

وأنتقدت اداء النواب “الذين وصلوا إلى مجلس الشورى بأدنى حد من الأصوات” مشيرة الى اطلاقهم صفة مثيري الشغب والمتسللين والمرتزقة على الناس، دون أي دراسة اومتابعة.

في متابعتها لمفاوضات الملف النووي التي تبدا غدا في فينا نقلت صحيفة أرمان عن الخبير الحكومي مطهر نيا قوله أن قبول إيران بالاتفاق النووي يعود إلى حد كبير للسلطة الحاكمة في طهران، أي قبول الإكراه الناتج عن تصرفات القوى الدولية لتنظيم وتطبيق قوانينها على دول أخرى مثل ايران .

وجاء في مقالة نشرتها صحيفة رسالت ان “هذه المسألة معقدة للغاية لدرجة أنني لا أعرف ما إذا كان سيتم التوصل إلى اتفاق”.

وتحت عنوان “المفاوضات بأمر الضغط المزدوج على النظام” ذكرت صحيفة جوان المحسوبة على قوات الحرس انه “عشية هذا الاجتماع هناك أحداث تظهر خطة الوكالة الدولية للطاقة الذرية والغرب وبعض دول المنطقة” مشيرة الى مفاقمة الأوضاع في الجمهورية الإسلامية ليجلس النظام الايراني على طاولة المفاوضات تحت قدر كبير من الضغوط.

واشارت الصحيفة إلى تشديد الحصار من قبل دول في المنطقة قائلة ” لماذا يسمح ما يسمى بالمجتمع الدولي لنفسه توجيه سهم اتهاماته إلى نظامنا بدلاً من هذه البلدان وسلوكها؟”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى