أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الاقتصاد الايراني

نظام ملالي ایران و تدمير مسار الاقتصاد الوطني من الداخل لحظة بلحظة

رؤية مظلمة وانهيار للمسار الاقتصادي في إيران

نظام ملالي ایران و تدمير مسار الاقتصاد الوطني من الداخل لحظة بلحظة

وذكرت صحيفة همشهري الحكومية أنه من المحتمل أن يكون هؤلاء الأفراد قد حصلوا على المال “من خلال وسطاء”.

الکاتب – موقع المجلس:
نشر مركز الإحصاء في النظام الإيراني مؤخرا تقريرا يصور حالة البطالة في إيران من منظور آخر، فوفقا لبيانات مركز الإحصاء التابع للنظام فإن أكثر من مليون شخص من سكان طهران سنة 2020 عاطلين عن العمل ويقومون باستحصال العوائد.

وفي تقرير نشرته صحيفة همشهري الحكومية يوم الخميس 28 أكتوبر2021 وفقا لتقريرٍ صادرٍ عن غرفة تجارة طهران: أن 10 ٪ من سكان طهران فوق سن 15 عاما كان يقومون باستحصال العوائد في عام 2020 رغم إنهم عاطلين عن العمل.

نظام ملالي ایران و تدمير مسار الاقتصاد الوطني من الداخل لحظة بلحظة
وذكرت صحيفة همشهري الحكومية أنه من المحتمل أن يكون هؤلاء الأفراد قد حصلوا على المال “من خلال وسطاء”.

وبحسب هذا التقرير فقد زاد عدد السكان من هذه الفئة مقارنة بالعام الماضي بنحو 84 ألف نسمة ووصلوا إلى مليون و 145 ألف نسمة.

وذكرت صحيفة همشهري الحكومية أنه من المحتمل أن يكون هؤلاء الأفراد قد حصلوا على المال “من خلال وسطاء”.

لماذا يشهد سعر #الدولار ارتفاعًا مستمرًا في #إيران؟

وبحسب جزء آخر من هذا التقرير أنه هناك 11 مليون نسمة من الفئة العمرية فوق الـ 15 سنة من إجمالي 14 مليون نسمة تعداد نفوس طهران، أي أن واقع الفئة العاملة بالمجتمع من هؤلاء الـ 11 مليونا نسمة هم 4 ملايين و 379 ألفا فقط، والستة ونصف مليون المتبقية هم من تعداد الطلبة والتلاميذ وربات البيوت والعاطلين عن العمل والذين لا يملكون وظيفة ولا دخل ثابت.

ووفقاً لهذا التقرير فإن مليون وثلاثمائة وظيفة قد فُقِدَت بالبلاد في عامي 2019 و 2020.

الوضع المالی للنظامم في ای مستوی

هذا بينما تعد طهران أكبر مركز صناعي في البلاد، لكنها تحولت اليوم إلى مركزٍ للخدمات وأعمال الوساطة حتى أصبح ما نسبته 72٪ من دخل محافظة طهران يعتمد على العمل الخدمي والوساطة، أي أنه مداخيل مالية دون إنتاج! ما يؤدي

إلى تدمير مسار الاقتصاد الوطني من الداخل لحظة بلحظة، ويقضي على الإنتاج الوطني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى