أحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةأحدث الاخبار

الدكتور آلخو فيدال كوادراس للسیدة مریم رجوي: أنك ستبنين إيران بإزالة آثار نظامین دكتاتوريين شرّيرين

السیدة مريم رجوي تستقبل الدكتور آلخو فيدال كوادراس في أوفير سورافاز

الدكتور آلخو فيدال كوادراس للسیدة مریم رجوي: أنك ستبنين إيران بإزالة آثار نظامین دكتاتوريين شرّيرين
وهم يعتبرونك أخًا كبيرًا وأحد أفراد أسرة المجاهدين وهم دائمًا حريصون على لقائك”.

الکاتب – موقع المجلس:

استقبلت السیدة مريم رجوي يوم الاثنين 10 يناير في أوفيرسورافاز الدکتور آلخو فيدال كوادراس، رئيس اللجنة الدولية للبحث عن العدالة والنائب السابق لرئيس البرلمان الأوروبي (2014-1994).

قال السيد فيدال كوادراس، بعد تقديم التهنئة بالعام الجديد، وفي إشارة إلى رسالة مريم رجوي بمناسبة عيد الميلاد ومشاركتها في قداس ليلة عيد الميلاد في الكنيسة: رسالتك للسلام والصداقة للمسيحيين، وعلى نقيض نظام الملالي، يظهر وجه إيران والإسلام للعالم. وأعرب عن أمله في أن يكون العام الجديد عام نجاح كامل للمقاومة الإيرانية.

وقال خطابا للسیدة‌ رجوي إن جهودك التي دامت 40 عامًا لتدريب جيل من كوادر المقاومة وأعضاءها وأنصارها الذين يجمعون بين القدرات المهنية والعلمية والإدارية مع الالتزام الكامل بالقيم الديمقراطية والقدرة البشرية الفائقة ترسم أفقا واضحا ورائعا لإيران الغد. يمكن رؤية جانب من هذه القدرات في بناء أشرف 3 في فترة زمنية قصيرة ووجود العلاقات الديمقراطية بين صفوف ساکنیه. هذا الواقع یظهر أنك ستبنين إيران في المستقبل أيضًا بإزالة آثار نظامین دكتاتوريين شرّيرين.

وفي إشارة إلى أهمية نقل محاكمة حميد نوري إلى ألبانيا والشهادات الصادمة التي أدلى بها أعضاء من مجاهدي خلق، قال: من خلال هذه المحاكمة، اتضح مرة أخرى أن النظام كان ينظر في مجاهدي خلق منذ اليوم الأول على أنهم نقيض له وأکبر تهديد لوجوده، وبالتالي کان منذ الیوم الأول بصدد إبادة جیل مجاهدي خلق…

وأعربت مريم رجوي عن تقديرها للجهود القيمة الدؤوبة التي بذلها الدكتور فيدال كوآدراس ضد وصمة الإرهاب ودعم الأشرفيين، وقالت: اسمك مسجل في تاريخ بلادنا كأحد مظاهر الشرف الأوروبي، الذي دافع بشجاعة عن الشعب الإيراني ومقاومته، متجاهلاً الكثير من المصالح والاعتبارات الشخصية والسياسية..

وأضافت: “أنت تعیش في قلب كل فرد من أعضاء وأنصار هذه المقاومة، وخاصة مجاهدي خلق في أشرف، وهم يعتبرونك أخًا كبيرًا وأحد أفراد أسرة المجاهدين وهم دائمًا حريصون على لقائك”.

وقال السيد فيدال كوادراس: “إن اللجنة الدولية للبحث عن العدالة عازمة على أن تدعم بكل قوتها على المستوى الدولي أهداف مقاومة الشعب الإيراني لتحقيق الحرية والديمقراطية. يرى زملائي في هذه اللجنة أن هذا واجبهم والتزامهم بالديمقراطية وحقوق الإنسان. ولا شك في أن النصر في النهاية حلیف لكم وللشعب الإيراني”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى