أحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتي

المجتمع الدولي ومسؤولياته الانسانية

العراق للجميع – صافي الياسري: عدت الانسانية تاسيس عصبة الامم ثم منظمة الامم المتحدة انجازا تاريخيا لعموم البشرية لمواجهة المظالم العامة بعامة وانتهاكات حقوق الانسان والشعوب ، وعدت اولى مهماتها انصاف المظلوم ، لكن هذه المنظمة فشلت في احيان كثيرة وفي مواقع عديدة في التعبير عن ارادة المجتمع الدولي الذي وقف هو الاخر عاجزا عن اصلاح منظومة اليات عمل هذه المنظمة ، ما اصاب الشعوب في جهات عديدة من كوكبنا الارضي بالخيبة والخذلان ،فقد تحولت المنظمة في احيان كثيرة الى اداة لتنفيذ ارادة البلدان الاقوى ،وجرى باضطراد تسييس عملها وابعاده عن غاياته واهدافه الانسانية ،وهو ما لحظناه بقوة في تعامل مكتب اليونامي في العراق على سبيل المثال مع ملف اللاجئين الايرانيين في مخيمي اشرف وليبرتي ،فقد ارتكبت ضد هؤلاء مجازر بشرية جماعية بشعة تحت سمع وبصر ومعرفة ممثلي الامم المتحدة في العراق دون ان يرف لهم جفن او ان يقوموا باي فعل اعتراضي جدي كما تقتضيه وظيفتهم ، والتوقعات تشير الى الكثير من الاحتمالات السلبية في ما يتعلق بمصير وحياة هؤلاء اللاجئين في معتقل ليبرتي وبخاصة بعد المجزرة التي ارتكبت بحقهم في مخيم اشرف ،ونحن هنا لا نريد توثيق هذا الخذلان فقد كان الثمن دمويا باهضا ،لكننا سنستمر في رفع اصواتنا بمطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته ، والتخلي عن ثوب الاهمال وعدم الاهتمام الذي يرتديه في ما يتعلق بهذا الملف عل كثرة الطرق تفتح ابواب الاستجابات الانسانية السليمة والمطلوبة والمفترضة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى