أحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتي

بأمر من فالح الفياض القوات العراقية في ليبرتي تمنع دخول شاحنات المواد الغذائية والوقود وصهاريج الصرف الصحي الى ليبرتي في حرارة 50 درجة مئوية في شهر رمضان يومي الثلاثاء والأربعاء 14 و 15 تموز/يوليو

مخيم ما يسمي بالحرية ( ليبرتي ) المحاصر في العراقفي الوقت الذي أعلنت فيه الحكومة العراقية يوم الخميس تعطيل الدوام الرسمي بسبب الارتفاع الحاد في درجات الحرارة في العراق، منعت القوات العراقية في البوابة 4 لمطار بغداد وبأمر من فالح الفياض يومي الثلاثاء والأربعاء 14 و 15 تموز / يوليو وبعمد دخول صهريج الغازويل وعجلة محملة بالبنزين وصهاريج الصرف الصحي والعجلات المحملة بالمواد الغذائية الى مخيم ليبرتي بهدف مضايقة سكان ليبرتي. وقالت القوات العراقية في البوابة (4) انهم تلقوا أوامر من الأمن الوطني برئاسة فالح  الفياض (رئيس لجنة قمع المعارضة الايرانية) بأنه يمنع من اليوم فصاعدا دخول أية عجلة منها عجلات محملة بالوقود والمواد الغذائية والصرف الصحي الى مخيم ليبرتي.

بينما هذه العجلات ومنذ 4 أعوام تتردد الى المخيم لتأمين المقومات الحياتية اليومية للسكان، الا أن عناصر الأمن الوطني ومنذ يوم أمس منعوا دخول هذه العجلات وهددوا سائقي العجلات. اليوم الاربعاء جاءت عجلتان محملتان بالمواد الغذائية و5 صهاريج للصرف الصحي اضافة الى صهريج للغازويل وعجلة محملة بالبانزين الى بوابة (4) الا أن القوات العراقية كررت تأكيدها أن الأمن الوطني برئاسة فالح الفياض قد أمرهم بعدم السماح لأية عجلة تؤمن الحاجات اللوجستية لمخيم ليبرتي بدخول المخيم. من الواضح أن العناصر العراقية التابعة للنظام الفاشي الديني الحاكم في ايران بصدد تأزيم الوضع في ليبرتي عشية أيام عيد الفطر المبارك وأيام العطل نزولا عند رغبة النظام الايراني.

في الوقت الحاضر مخيم ليبرتي يعيش على وشك كارثة وأزمة انسانية كون البنى التحتية للمخيم منها منظومات الماء والصرف الصحي والمطبخ والتبريد وغيرها كلها تعمل بالكهرباء المولدة عن طريق مولدات الكهرباء وأن منع دخول الوقود يسبب في وقف كافة منظومات المخيم في حرارة 50 درجة مئوية ولاسيما في شهر رمضان. ان منع دخول صهاريج الصرف الصحي في درجات الحرارة العالية يخلق أزمة صحية خطيرة لكافة سكان المخيم. ان هذا العمل الاجرامي واللاانساني من قبل لجنة القمع برئاسة فالح الفياض الذي يتلقى أوامره بهذا الخصوص من النظام الايراني لاشك فيه يمثل جريمة ضد الانسانية ويستدعي متابعة المسؤولين عن ذلك متابعة دولية.

سبق وأن كانت المقاومة الايرانية قد حذرت في 26 حزيران/ يونيو في رسائل الى المسؤولين الأمريكيين والأمم المتحدة أن نظام الملالي وسفارته في بغداد قد طلبا من الحكومة العراقية وشخص فالح الفياض تضييق الخناق والحصار على مخيم ليبرتي والاجراءات التعسفية ضده.

ان المقاومة الايرانية تدعو الأمم المتحدة والحكومة الأمريكية اللتين تعهدتا بكرات تجاه سلامة وأمن سكان ليبرتي وكذلك الدول الأعضاء في الاتحاد الاوربي الى اتخاذ عمل عاجل للحيلولة دون وقوع كارثة انسانية.

 

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية

باريس – 15 تموز / يوليو 2015

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى