أحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتي

وقفة احتجاجية في ليبرتي على الحصار المفروض على السكان

وقفة احتجاجية في ليبرتي على الحصار المفروض على السكانقوات العراقية تمنع دخول المواد الغذائية والادوية  والوقود الى المخيم
انقر هنا لسحب فلم عن وقفة احتجاجية في ليبرتي:
http://youtu.be/I4QPnnEUEhM

أقام سكان مخيم ليبرتي وقفة احتجاجية على مواصلة الحصار المفروض على المخيم وخاصة الحصار اللوجستي.

وفي الوقت الذي أعلنت فيه الحكومة العراقية يوم الخميس تعطيل الدوام الرسمي بسبب الارتفاع الحاد في درجات الحرارة في العراق، منعت القوات العراقية في البوابة 4 لمطار بغداد وبأمر من فالح الفياض منذ يوم الثلاثاء دخول العجلات المحملة بالمواد الغذائية والادوية وصهريج الغازويل وعجلة محملة بالبنزين وصهاريج الصرف الصحي الى مخيم ليبرتي بهدف مضايقة السكان.

هذا وأكدت القوات العراقية في البوابة (4) انهم تلقوا أوامر من الأمن الوطني برئاسة فالح الفياض بأنه يمنع من اليوم فصاعدا دخول أية عجلة الى مخيم ليبرتي.

المحتجون حملوا الامم المتحدة والإدارة الأمريكية مسؤولية هذا الوضع الذي يعيشه المخيم مطالبين برفع الحصار عن المخيم والسماح للسكان بدخول المواد الضرورية للحياة حسب الاتفاق الثلاثي الموقع مع الحكومة العراقية.

هذا ووقع سكان ليبرتي على عريضة مخاطبين ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق احتجاجا على فرض الحصار الطبي اللا انساني.
قال احمد رضا احد سكان المخيم: في هذا الشهر المبارك والناس صائمون تمنع القوات العراقيه دخول الوقود الى مخيم ليبرتي في وقت اعلنت الحكومة العراقية عطلة رسمية بسبب ارتفاع درجة الحرارة وهنا كل منظومات المخيم تشتغل بالكهرباء ونحن مقطوعين من الكهرباء الوطنية … هذه جريمة ضد الانسانية بطلب من السفارة الايرانية . نطالب الامم المتحدة والسفارة الامريكية بالتدخل السريع لوقف هذه الجريمة.  

وأكد المحتجون بأن المخيم يعيش على وشك كارثة انسانية كون البنية التحتية للمخيم منها منظومات الماء والصرف الصحي والمطبخ والتبريد وغيرها كلها تعمل بالكهرباء المولدة عن طريق مولدات الكهرباء وأن منع دخول الوقود يسبب في وقف كافة منظومات المخيم في حرارة 50 درجة مئوية ولاسيما في شهر رمضان.

بدوره قال احد المشاركين في الوقفة: بامر من فالح الفياض مستشار الأمن الوطني العراقي، تمنع القوات العراقية دخول جميع السيارات الخدمية ومنها شاحنات المواد الغذائية والوقود وصهاريج الصرف الصحي في درجة الحرارة تصل خمسين درجة مئوية ، في شهر رمضان، نحن مسلمون ونحن صائمون ماهذا الظلم، من هو المسؤول، نحن الان في هذا المخيم على وشك أزمة وكارثة انسانية . البنية التحتية في المخيم ومنها منظومات الماء والتبريد والمطبخ والصرف الصحي كلها تعمل بالكهرباء من المولدات الكهربائية ان منع دخول الوقود الى المخيم يسبب وقف جميع هذه المنظومات ، منع دخول صهاريج الصرف الصحي يسبب كارثة صحية خطيرة لكافة سكان المخيم، هذا العمل الاجرامي من قبل لجنة القمع برئاسة فالح الفياض و بطلب من النظام الايراني يمثل جريمة ضد الانسانية.
وطالب المشاركون في الوقفة الامم المتحدة والحكومة العراقية برفع هذا الحصار اللاانساني وإذعان المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة بحقوقهم في اللجوء.

وأما رسول ساكن آخر فيقول: طلبنا في اسرع وقت ممكن من اليونامي والحكومة الامريكية التدخل لرفع الحصار الجائر عن سكان المخيم

وعلي ساكن آخر في ليبرتي شارك في التجمع يؤكد: في الوقت الذي اعلنت الحكومة العراقية يوم الخميس تعطيل الدوام الرسمي بسبب وصول ارتفاع الحرارة الى خمسين درجة مئوية في العراق منعت القوات العراقية  في البوابة الرابعة في مطار بغداد، بامر من فالح الفياض دخول جميع السيارات الخدمية بعمد، منها صهريج الغاز والعجلة المحملة بالبانزين و صهاريج الصرف الصحي والعجلات المحملة بالمواد الغذائية لسكان ليبرتي بهدف مضايقة السكان في ليبرتي… وقالت القوات العراقية في البوابة الرابعة انهم تلقوا اوامر من الامن برئاسة فالح الفياض بانه يمنع من اليوم فصاعداً دخول اية عجلة ومنها عجلات محملة بالوقود والمواد الغذائية والصرف الصحي الي مخيم ليبرتي وكل هذه الممارسة القمعية تأتي بطلب من السفارة الايرانية   

ودعا السكان الأمم المتحدة والحكومة الأمريكية اللتين تعهدتا بكرات تجاه سلامة وأمن سكان ليبرتي وكذلك الدول الأعضاء في الاتحاد الاوربي الى اتخاذ عمل عاجل للحيلولة دون وقوع كارثة انسانية.

بيان – عاجل
منع دخول المواد الغذائية، والوقود و سيارات المياه الثقيلة إلى مخيم ليبرتي والحرارة فوق الـ50 جريمة بشعة

تفيد التقاريروالمعلومات المكتسبة تشديد المضايقات والسيطرة المتزايدة وانتهاك حقوق سكان في مخيم ليبرتي وتحويله إلى سجن بظروف صعبة أكثر ولليوم الثالث على التوالي لايزال دخول المواد الغذائية، والوقود وسيارات المياه الثقيلة في مخيم ليبرتي ممنوع  والحرارة فوق الـ50 درجة وهذا عمل لاانساني و جريمة بشعة

وأبلغت القوات العراقية السواق بانه حسب اوامر فالح الفياض رئيس الامن الوطني من اليوم فصاعداً لايسمح لاية عجلة بدخول مخيم ليبرتي منها صهاريج الوقود وشاحنات المواد الغذائية وصهاريج الصرف الصحي . وهددت القوات العراقية السواق بالاعتقال عندما عادوا من جديد.

والان مخيم ليبرتي يواجه أزمة خطيرة لاسيما درجة الحرارة تبلغ 50 درجة مئوية وذلك في شهر رمضان وهذا لاينسجم مع ابسط الحقوق الانسانية لاية مجموعة بشرية.

وندعو الولايات المتحدة الامريكية والامم المتحدة المسئول الاول والاخير والمباشر والمفوضية العليا لشئون اللاجئين التابعة وعليهم بالتدخل المباشر لوضع حد فوري لهذا الاجراء اللا إنساني وعدم منع دخول العجلات الخدمية الى المخيم.

المحامي مهدي العطيات

الهيئة العربية للدفاع عن اشرف

عمان – الاردن

16 تموز/ يوليو 2015

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى