أحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتي

اوقفوا تحركات المخابرات الايرانية في العراق

وقفة احتجاجيه لساكني مخيم ما يسمي بالحرية( ليبرتي ) المحاصر في العراق اطلعنا على موقف من قبل لجنة حقوق الانسان النيابية يرأسها السيد ارشد الصالحي بخصوص الوضع في مخيم ليبرتي ولقاء السيد الصالحي مع بعض مايسمى بعوائل سكان المخيم قادمين من ايران ولم نكن نتوقع شخصية في هذا المستوى لم تطلع على واقع الامر في المخيم والحصار المفروض على المخيم منذ عهد نوري المالكي حيث تمنع ادارة المخيم التي مازالت تهيمن عليها عصابات مجرمة تابعة للمالكي دخول اي شخص حتى محامي السكان الى المخيم وكيف يمكن لهؤلاء الذين ارسلتهم المخابرات الايرانية يصلون الى المخيم وبعد ذلك تلتقي باعضاء مجلس النواب تحت قبة البرلمان رغم اتخاذ مواقف عديدة للشخصيات البرلمانية ومنظمات المجتمع المدني في ارجاء العالم للمطالبة برفع الحصار عن المخيم لكي يتمكن أفراد عوائل السكان الحقيقيون من زيارة ابنائهم المحصورين منذ عهد نوري المالكي.

الأقنعة سقطت عندما طالبت مايسمي بالعوائل في اللقاء باخضاع المخيم لسيادة وقانون العراق في حين لم نسمع اي عمل من السكان يكون خارج سيادة العراق وقانون العراق وهذا ما اعترفت به شخصيات عراقية اكثر من مرة خلال العديد من المواقف والغاية لطرح هكذا مواضيع من قبل عناصر المخابرات الايرانية ليست الا اضفاء الشرعية على القصف الصاروخي للمخيم في 29 تشرين الثاني الذي سقط خلاله 24قتيلا من السكان الابرياء وتم تدمير مساكنهم وكان من المفروض أن تطالب هذه العوائل اذا كانت فعلا العوائل بتنديد القصف وقتل ابناءهم.

نحن في رابطة صداقة اقليم كردستان مع الشعب الايراني نعلن استغرابنا الشديد حيال موقف لجنة حقوق الانسان النيابي ونطالب باتخاذ موقف استنكاري للقصف وتداوي الجرحى والمصابين حسب ما قرر الاعلان العالمي لحقوق الانسان ومطالبة الحكومة إلى القيام بمسؤوليتها عن حماية سكان مخيم ليبرتي .

محامي سعيد خديدة

حقوقي احمد ريكاني

دلشاد ماف برور

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى