أحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتي

عندما يتباکى الجلاد على الضحية

صورة لضحايا القصف الصاروخي علي مخيم ما يسمي بالحرية ( ليبرتي ) المحاصر في العراق علي يد مرتزقه ملالي طهران وكالة سولا پرس  -بشرى صادق رمضان..…منذ عام 2009، يبذل 400 شخص من أفراد عوائل سکان ليبرتي في الدول الاوربية و الولايات المتحدة الامريکية، قصارى جهودهم من أجل الحصول على تأشيرة دخول الى العراق من أجل لقاء أحبتهم في ليبرتي، لکن ومن دون إعطاء التبريرات او التفسيرات الشافية لم يتم منحهم التأشيرات لحد الان،

إلا إن الذي يلفت النظر هو إن هناك حاليا مخططا مشبوها تشارك فيه وزارة المخابرات الايرانية و اللجنة المشرفة على شٶون السکان برئاسة فالح الفياض، من أجل ترتيب زيارة مجموعة من عملاء المخابرات الايرانية و قوة القدس على إنهم عوائل السکان في ليبرتي، وهو أمر يرفضه السکان جملة و تفصيلا و يعتبرونه بمثابة مخطط مشبوه جديد يستهدف أمنهم و سلامتهم و التمهيد لهجوم جديد ضدهم.

هذا المخطط الجديد الذي بادرت الکثير من الاوساط و المنظمات الانسانية و الحقوقية و المهنية الى التنديد به و إستنکاره و التحذير من عواقبه السيئة، يزعم نظام الجمهورية الاسلامية الاسلامية من إنه يهتم و يراعي الجوانب الانسانية من معاناة عوائل سکان مخيم ليبرتي، ولذلك فهو يقوم بترتيب زيارة لعوائلهم کي يلتقون بهم، لکن الذي يعرف النظام يعلم جيدا مدى سخافة و دناءة هذا الزعم، ذلك إن هذا النظام بنفسه قد إعتقل قبل أسابيع أفراد عوائل للسکان في داخل إيران، کما قام قبلها بالحکم على آخرين لالشئ إلا لإنهم لديهم أبناء أو أقارب في مخيم ليبرتي.

النظام في إيران، يحاول أن يمثل دور الجلاد الذي يبکي على ضحيته، ويدعي بإنه يسعى لترتيب لقاء بين عوائل سکان ليبرتي و أبنائهم في ليبرتي، لکن الذي يثير السخرية إنه وفي الوقت يتم تشکيل لجنة في البرلمان العراقي من نواب لهم علاقات أکثر من مشبوهة مع طهران کي يتم ترتيب هذا اللقاء، فإن السفارات العراقية في الدول الاوربية و الولايات المتحدة الامريکية، و طبقا لأوامر و توجيهات صارمة ترفض منح تأشيرات الدخول ل400 من شخص من أفراد العوائل الحقيقيين لسکان ليبرتي من دون تقديم أية تفسيرات لهذا الرفض، ومن هنا، فإن هذه اللعبة الجديدة المشبوهة يجب الحذر منها و العمل من أجل إلغائه، علما بإن 1450 محاميا عراقيا أصدروا بيانا استنكروا فيه المؤامرة المشتركة لوزارة المخابرات الايرانية ولجنة قمع سكان ليبرتي برئاسة فالح الفياض مستشار الأمن الوطني العراقي، مثلما إن لجنة البحث عن العدالة الدولية و الجمعية الاوربية لحرية العراق(ايفا) و الهيئة العربية الاسلامية للدفاع عن أشرف و منظمات و هيئات أخرى رفضوا و أدانوا هذا المخطط الجديد و دعوا المجتمع الدولي عموما و منظمة الامم المتحدة و الولايات المتحدة الامريکية خصوصا الى بذل مابوسعها للحيلولة دون القيام بهجمات و مخططات عدوانية جديدة ضد سکان ليبرتي تحت غطاء زيارة عوائل وهمية للسکان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى