أحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتي

منظمات حقوق الانسان العالمية تناشد الامين العام للامم المتحدةحماية سكان ليبرتي

 وقفه احتجاجيه لساكني مخيم ما يسمي بالحرية ( ليبرتي ) المحاصر في العراق
صنعاء نيوز – صافي الياسري : تزداد يوميا دعوات المنظمات العالمية المعنية بحقوق الانسان ومناشداتها لحماية اعضاء منظمة مجاهدي خلق المحتجزين صنعاء نيوز/صافي الياسري –

تزداد يوميا دعوات المنظمات العالمية المعنية بحقوق الانسان ومناشداتها لحماية اعضاء منظمة مجاهدي خلق المحتجزين في مخيم ليبرتي ببغداد ،انما للاسف الشديد فاننا لا نجد صدى لهذه الدعوات والمناشدات من لدن الامم المتحدة وحكومات الدول المعنية باحترام حقوق الانسان ،فقد تعرض هؤلاء المحتجزون الذين ينتظرون على لوائح الامم المتحدة التوطين في بلد ثالث الى عدة هجمات دموية ذهبت بالعشرات ضحايا وجرحى والحقت اضرارا مدمرة بمنشات المخيم ،هذه الاضرار التي عز تعويضها في ظل الحصار الجائر الذي تفرضه الحكومة العراقية على سكان ليبرتي استجابة لاوامر ونواهي النظام الايراني .

وقبل يومين وفي رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، ذكّرت منظمة باكس كريستي الاسترالية الناشطة في مجال حقوق الإنسان بتعهدات الأمم المتحدة لسكان ليبرتي قبل مغادرتهم اشرف لى ليبرتي ودعتها إلى ضمان حماية المجاهدين في ليبرتي.

وخلال الرسالة التي وجهت المنظمة نسخا منها إلى كل من المفوض العالي لحقوق الإنسان للأمم المتحدة والمفوض السامي لشؤون اللاجئين للأمم المتحدة والممثل الخاص للأمين العام في العراق والسفير الأمريكي لدى العراق، أعادت المنظمة الى الأذهان الإعتداءات الإجرامية التي نفذها عناصر وعملاء النظام الايراني على ليبرتي فذكّرت بنداءات عن وضع ليبرتي أطلقها كل من الأمين العام ونظرية الفريق العامل التابع للأمم المتحدة المعني بالاحتجازات التعسفية والنظرية المشتركة لإد ملكرت الممثل الخاص الأسبق للأمين العام لدى العراق وطاهر بومدرا رئيس حقوق الإنسان السابق ليونامي.

وخاطبت الرسالة الأمين العام للأمم المتحدة وأشارت إلى جزء من قرار 650 للكونغرس الأمريكي حول حماية المجاهدين في ليبرتي وضرورة بيع ممتلكاتهم لتأمين تكاليف الإنتقال قائلة:
إننا اذ ندعم البيان المشترك للمنظمات غير الحكومية الحائزة على المرتبة الإستشارية مع الأمم المتحدة والصادر في شباط 2016 بعنوان ”حماية اللاجئين في مخيم ليبرتي، العراق” فاننا ندعوكم على وفق القانون الدولي لحقوق الإنسان إلى ما يلي:
1-ضمان سلامة سكان مخيم ليبرتي وأمنهم؛
2-إزالة جميع الإجراءات القمعية ضد سكان ليبرتي ومنها الحصار والاحتجاز التعسفي من قبل لجنة القمع الحكومية المسؤولة عن المخيم ووجوب مراعاة حقوق السكان وتمتعهم بأعلى حد قياسي في مجال الصحة
3-على الحكومة العراقية أن تعترف بحق تملك للسكان لممتلكاتهم وأن تسمح لهم ببيعها لتوفير تكاليف الإنتقال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى