أحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتي

يجب أن لاننسى الحصار المفروض على سکان ليبرتي

وقفه احتجاجيه لساكني مخيم ما يسمي بالحرية ( ليبرتي ) المحاصر في العراق
وكالة سولا پرس – سارا أحمد کريم.…..مع مرور أکثر من 6 أعوام على الحصار الجائر المفروض على سکان مخيم ليبرتي من المعارضين الايرانيين الذي هم لاجئون سياسيون معترف بهم، و بعد کل المطالبات و النداءات و المناشدات المتباينة التي تدعو لرفع هذا الحصار و منحهم حقوقهم الاساسية أسوة بأقرانهم في سائر دول العالم، غير إن السلطات العراقية و بضغط و توجيه من نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية تصر على إبقاء هذا الحصار ولاتأبه أو تکترث لکل الدعوات المناشدات لرفعه.

هذا الحصار الجائر الذي يشمل مختلف الجوانب، تشتد وطأته و تأثيراته السلبية في الجانب الطبي، حيث أدى لحد الى الى 26 حالة وفاة بسبب منه، والذي يثير التساٶل و الاستغراب أکثر هو سبب إصرار السلطات العراقية على رفض الاعتراف بکون هٶلاء السکان لاجئين سياسيين و کذلك صمت و تجاهل الامم المتحدة و الولايات المتحدة الامريکية و الاتحاد الاوربي لهذا التصرف المخالف للقانون الدولي، وإن المجتمع الدولي مطالب بأن يمارس دوره من خلال قنواته المختلفة في الضغط على الحکومة العراقية لإجباره على الاعتراف بکونهم لاجئين و بالتالي الاعتراف بحقوقهم المترتبة على ذلك وفي مقدمتها رفع الحصار الجائر.

اليوم و في الوقت الذي تخوض فيه دول المنطقة مواجهة ضد مخططات نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية و التي تستهدف أمنها و إستقرارها ولاسيما أمنها الاجتماعي و سيادتها الوطنية، فإنه من الغريب جدا أن تسمح دول المنطقة بهذا الحصار الجائر بشکل خاص و کذلك إستهداف أمن و حماية هٶلاء السکان الذين تعرضوا للکثير من مخططات التصفية و الابادة، وإنه إضافة الى الواجب الانساني الذي يحتم ذلك، فإن نصرة هٶلاء السکان يخدم أمن و إستقرار المنطقة و يساهم بتقوية موقفها بوجه هذا النظام.

في شهر رمضان المبارك هذا، فإن على شعوب و دول المنطقة أن لاتنسى هذا الحصار الجائر اللاإنساني و اللاقانوني و اللاإسلامي المفروض على سکان مخيم ليبرتي و أن تبادر لرفع صوتها و مطالبة الحکومة العراقية برفعه ولاسيما الحصار الطبي، ذلك إن إستمراره مناقض و مخالف للقوانين و المبادئ و القيم السماوية و الانسانية، خصوصا وإن إستمراره مرتبط بتنفيذ مشيئة و مطلب من جانب نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، وإن هذا النظام الذي تعاني المنطقة کلها من مخططاته المشبوهة لايجب أبدا أن تبقى دول المنطقة صامتة و متجاهلة لهذا الحصار الظالم.
 
كلمات دليلية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى