أحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتي

منع وصول الغذاء والدواء والوقود الى مخيم ليبرتي يتواصل للاسبوع الثاني على التوالي

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
منع دخول عجلات نقل المياه الثقيلة الى المخيم يعرض المخيم لأخطار صحية جدية
يوم الأحد 3 يوليو 2016 ولليوم السابع على التوالي، منعت اللجنة الحكومية لقمع المجاهدين الأشرفيين في ليبرتي دخول صهريج الوقود والعجلة المحملة بالمواد الغذائية والصحية والدواء إلى مخيم ليبرتي في ظل درجات الحرارة التي تصل الى 50 درجة مئوية في بغداد في شهر رمضان وأعادتها. وبذلك فقد دخل هذا الحصار التعسفي على ليبرتي اسبوعه الثاني.

 
إن حجة هذا العمل اللاانساني هي عدم تحديث المستمسكات الادارية للعجلات التابعة للشركة التي تجهز المخيم بالمواد، بينما تتردد هذه العجلات منذ سنوات على المخيم ومنطقة المطار باستمرار. كما أن شركة التجهيز قامت بتحديث كافة الوثائق الضرورية قبل أكثر من 15 يوما حسب السياق الثابت لكل عام وأرسلتها إلى الجهات العراقية المعنية.

في الوقت الذي تعمل فيه كافة المنظومات الأساسية في المخيم مثل تصفية المياه وتفريغ المياه الثقيلة وأجهزة التبريد وطبخ الطعام وأجهزة حفظ المواد الغذائية بالطاقة الكهربائية وأن المصدر الوحيد لتوليدها هو المولدات المتهالكة الموجودة في المخيم، فان منع وصول الوقود سرعان ما يؤدي إلى وقف عمل المنظومات وخلق أزمة خطيرة في ليبرتي.

ولمزيد من ممارسة الضغط والمضايقة، منعت لجنة القمع يوم السبت 2 يوليو دخول صهاريج نقل المياه الثقيلة إلى المخيم. الأمر الذي يؤدي إلى طفح المخازن وتلويث بيئة المخيم وانتشار مختلف الأمراض نظرا إلى تهالك المخازن. إن هذا العمل هو خرق صارخ لمذكرة التفاهم الموقعة في 25 ديسمبر 2011 بين الأمم المتحدة والحكومة العراقية التي تنص على «الحكومة العراقية ستسهل وستسمح للسكان بأن يدخلوا على نفقتهم في عقد مقاولات ثنائية مع مقاولين لتجهيزهم بمستلزمات العيش ومقومات مثل الماء والطعام والاتصالات والنظافة ومعدات وأجهزة الصيانة والتصليح».

إن غاية لجنة القمع من هذه الممارسات التعسفية في ظل درجات الحرارة التي تصل إلى 50 درجة مئوية، هي ممارسة أقصى حد من المضايقة والضغط والتعذيب النفسي والجسدي على السكان.

إن المقاومة الإيرانية إذ تذكر بالتعهدات المكررة والخطية التي أعطتها الأمم المتحدة والحكومة الأمريكية بشأن سكان ليبرتي، فتطالبهما بالتدخل السريع لوضع حد لهذا الحصار اللاانساني واستئناف وصول حاجات السكان إلى المخيم ورفع أي مانع من أمام وصول الوقود والغذاء والدواء ودخول العجلات الخدمية اليه.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
4  يوليو/تموز2016

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى