أحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتي

ادانة القصف الصاروخي الاجرامي علي مخيم ليبرتي في العراق

القصف الاجرامي على مخيم ليبرتي
بيان
سكوت المجتمع الدولي والأمم المتحدة وامريكا على ممارسات النظام الايراني وجرائمه شجعه على الاستمرار في نهجه الدموي ضد معارضيه خصوصا سكان ليبرتي وما يحصل لهم من اعتداءات آخرها ليل الاثنين 4/7بقفصهم بـ50صاروخا ادى الى جرح 50  منهم علي ايدي مليشيات فيلق القدس وقياداتهم المجرمة امثال هادي العامري وقيس الخزعلي وغيرهم:

لايزال ملالي ايران يفعلون ما يشاؤون من اجرام داخل العراق من قتل وتصفيات واختطاف وتهچير لاهل العراق دون تحريك ساكت من قبل المجتمع الدولي والحكومة الامريكية والامم المتحدة. اما ما حصل ويحصل ضد سكان مخيم ليبرتي وقبله عندما كانوا في مخيم اشرف فالجرائم اكبر واعظم لانهم معارضيه وحائط الصد ضد مشاريعه ومخططاته بل كونهم المؤهلين لاسقاطه وانقاذ الشعب الايراني من ظلمه ودكتاتوريته واصبح العالم والمنطقة تعترف بهم وبمشروعهم الوطني لبلادهم ولهذا يسعي هذا النظام لتصفيتهم بكل ما اوتي من قوة وجبروت و وسائل اهمها عملائه  في العراق امثال فالح الفياض والمليشيات القذرة التابعة لفيلق القدس وقد تآمروا لمنع المجاهدين من مغادرة العراق الى بلدان اخرى لغرض تصفيتهم بالحصار تاره والقصف الصاروخي تارة اخرى آخرها ليل الاثنين 4/7/2016 بخمسين صاروخا تسبب في جرح 50 منهم واحداث حرائق وتدمير للبني التحتية والكرفانات والحفر داخل مخيم ليبرتي.

اننا نحيي صمود وصلابة اعضاء منظمة مجاهدي خلق والمقاومة الوطنية الايرانية وهم يواجهون الموت والاستهداف والحصار بمختلف اشكاله ولم يلينوا او يستسلموا بل تزداد عزيمتهم والتمسك بعدالة قضيتهم التي هي قضية الشعب الايراني بكامله الساعي لاسقاط الفاشية الدينية الدكتاتورية الملخطة اياديها بالدماء ليس داخل ايران فحسب بل بدماء ابناء المنطقة كلها.

اننا نحمل الامم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الاوربي المسؤولية عما يحدث لمجاهدي خلق في ليبرتي من قتل وجرح وحصار لانهم اي المجتمع الدولي لم يتحمل مسؤوليته القانونية والاخلاقية والانسانية في حماية المدنيين الابرياء وعليهم ايضا مسؤولية تعهداتم لسكان ليبرتي بالحماية والامن والرعايه ولم تضغط على الحكومة العراقية التي اخلت بالتزاماتها امامها وتطلق يد المليشيات المجرمة لممارسة الاجرام والقصف المستمربين الحين والاخر دون تحقيق اومسائلة، لهذا فان هادي العامري وفالح الفياض وقيس الخزعلي يجب ان يصنفوا بمجرمي حرب ويقدموا للعدالة الدولية على الجرائم التي اقترفوها سواء ضد ابناء الشعب العراقي او مخيم ليبرتي وتتحمل الحكومة العراقية المسؤولية الكاملة عن هذه الجرائم بصفتها القانونية بل نطالب بهيئة تحقيق دوليه محايدة وامام قضاء دولي نزيه ونطالب المنظمات الحقوقية والانسانية العربيه والعالمية بتحريك القضايا ضد هؤلاء المجرمين ومطالبة الامم المتحدة والولايات المتحدة تحميلها المسؤولية وتنديد هذا العدوان الصاورخي الاجرامي.

                                                  هيئة الدفاع عن حقوق الانسان في العراق

                                                                6/7/2016

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى