أحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتي

حذار من تأثيرات تجمع باريس على مخيم ليبرتي

التجمع السنوي للمقاومة الايرانيه في  عام  2016 في باريس
وكالة سولا پرس – يلدز محمد البياتي:   تجمع 9 تموز 2016، للتضامن مع الشعب الايراني و المقاومة الايرانية، لم يکن حدثا و تطورا عاديا مر بإيران و المنطقة و العالم وإنما کان تطورا إستثنائيا في مسار النضال السياسي الذي يبذله المجلس الوطني للمقاومة الايرانية من أجل الحرية و الديمقراطية للشعب الايراني، کما کان في نفس الوقت صدمة کبيرة لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية لم يفيق منها لحد الان، ولذلك فإن هذا التجمع إستأثر بإهتمام غير عادي من جانب الاوساط السياسية و الاعلامية على حد سواء إقليميا و عالميا.

 هذا التجمع الذي يحييه المجلس الوطني للمقاومة الايرانية کل عام، أثار و يثير حفيظة نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية و يجعله أحيانا يفقد صوابه، ذلك إنه يتم خلال هذا التجمع طرح کافة الامور و القضايا المتعلقة بالاوضاع في إيران، مع إهتمام خاص بسکان مخيم ليبرتي، الذين يعانون من أوضاع إستثنائية و شاذة بفعل نفوذ و هيمنة ذلك النظام على السلطات العراقية، وإن التإييد و الدعم الاقليمي و العالمي الواسع في تجمع 9 تموز الذي تم إعلانه لقضية سکان مخيم ليبرتي و تإييد مطالبهم المشروعة، ناهيك عن النتائج الإيجابية الباهرة التي حققها التجمع، والتي أفقدت النظام صوابه، قد تدفعه لإرتکاب حماقة جديدة بالتخطيط لهجوم جديد ضد السکان.

 بحسب التقارير الواردة من داخل النظام أنه وعقب إقامة التجمع الحاشد للمقاومة الإيرانية في باريس حيث لاقى إقبالا واسعا داخليا ودوليا، فقد قرر المجلس الأعلى لأمن نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، تصعيد الضغط والمضايقات على مجاهدي خلق والمقاومة الإيرانية لاسيما في ليبرتي. وبحسب المعلومات، فإنه قد تم بهذا الصدد إبلاغ المعنيين في الحكومة العراقية تصعيد وتشديد الضغط والحصار والممارسات القمعية على ليبرتي منها منع وصول المواد الغذائية والدواء والوقود أو إعاقة وصول ما يحتاج اليه السكان إلى المخيم والإخلال فيه بمختلف الذرائع.

 وتشير هذه التقارير أيضا الى إن ذلك المجلس قد طالب الحكومة العراقية باتخاذ الترتيبات اللازمة لنقل عدد من عملاء وزارة الامن الايراني تحت غطاء عوائل السكان إلى ليبرتي لغرض ممارسة التعذيب النفسي على السكان وذلك بمساعدة سفارة النظام في بغداد. وكان في حوالي أواسط حزيران قد تم إرسال عدد من عناصر النظام تحت غطاء العوائل إلى ليبرتي فمهدوا الطريق للقصف الصاروخي الذي استهدف ليبرتي في 4 من تموز/يوليو. کل هذا يدعو و يحث المجتمع الدولي عموما و الامم المتحدة و أمريکا و الاتحاد الاوربي للتحرك من أجل عدم السماح بإرتکاب جريمة و مجزرة جديدة بحق السکان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق