أحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايران

الملالي يعدون لمهاجمة سکان ليبرتي

وكالة سولا پرس –  علي ساجت الفتلاوي: من جديد تعود قضية مخيم ليبرتي الى واجهة الاخبار، بعد التقارير الخبرية التي تم تواترها بشأن تأکيد معلومات تشير الى ان مرشد النظام قد کلف قوة القدس الارهابية بتنفيذ إعتداءات صاروخية جديدة ضد سکان مخيم ليبرتي الذين معظمهم أعضاء في منظمة مجاهدي خلق المعارضة للنظام الايراني، ويأتي هذا التکليف في غمرة زيارة روحاني الى نيويورك للمشارکة في إجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة اواخر أيلول سبتمبر المقبل. المجلس الوطني للمقاومة الايرانية الذي ‌أشار من جانب الى إن خامنئي يشعر بأن النظام قد أصبح ضعيفا للغاية، ولذلك فإنه بحاجة ماسة إلى قتل معارضيه منوها إلى أن الاعتداء على مخيم ليبرتي الذي كان نفذ في 15 حزيران (يونيو) الماضي قد تم الاعداد له تزامنا مع اعلان نتائج الانتخابات الرئاسية الإيرانية الا أن الأمر النهائي للاطلاق تم اصداره في نهاية عملية التصويت يوم 14 حزيران من قبل خامنئي نفسه. لکن الذي يمنح الثقة و المصداقية لموقف المجلس الوطني للمقاومة الايرانية بهذا الخصوص، انها کانت سباقة دوما في الاشارة الى هجمات محتملة ضد سکان أشرف او ليبرتي، وان الهجمات الصاروخية الثلاثة السابقة، قد وقعت بعد تحذيرات مختلفة من جانب المقاومة الايرانية لکن المجتمع الدولي لم يأخذ تلك التحذيرات على محمل الجد حتى وقعت الکارثة، وقطعا فإن نظام الملالي و أبواقا مأجورة له کانت ترسل إشارات و معلومات تناقض تلك التحذيرات، وهو الذي کان يموه الامور و يجعلها تبدو ضبابية. نظام الملالي و مرشدهم يعلمون جيدا بأن مجرد بقاء سکان أشرف و ليبرتي صامدين و واقفين على أرجلهم، فإن ذلك لوحده سيبعث على الامل و الثقة و التفاؤل في نفوس و ارواح الشعب الايراني و تمنحهم زخما و دفقا للنضال و الصمود و المقاومة ضد الفاشية الدينية القائمة في إيران، وهذا هو السبب الاساسي و الاهم الذي يدفع مرشدالنظام بنفسه للإعداد على مخطط الهجوم الصاروخي الجديد على أمل أن يمنح هذا الفعل الجبان و الغادر شيئا من الامل و الطمأنينة و الثقة لفلول النظام المنهارة، لکن أحرار أشرف و ليبرتي الذين سطروا ملاحم البطولة و الفداء في صمودهم الاسطوري بوجه الهجمات الغادرة و الجبانة للنظام و أعوانه و ذيوله، سوف يبقون و رغم أنف النظام بمثابة منار للحرية و الديمقراطية و سيظلون أشرعة محلقة في الافق بإتجاه إسقاط النظام و إحلال النظام البديل الملبي لآمال وطموحات و تطلعات الشعب الايراني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى