أحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايران

ايران: اعدام 27 سجيناً على الاقل بينهم امرأة وشابين بأعمار 18 و23 عاماً خلال اسبوعين

•    اُعدم 5 منهم شنقاً في المرأي العام في كل مدن قائمشهر وايلام ودهدشت
اعدم نظام الملالي اللاانساني 27 سجيناً شنقاً بينهم امرأه وشابين بأعمار 18 و23 عاماً في مختلف المدن الايرانية خلال الاسبوعين الاخيرين. وتم اعدام 5 منهم وبينهم شابين في مدينة قائمشهر والأخرين في مدينتي ايلام ودهدشت في المرأي العام. ان الشاب البالغ عمره 18 عاماً الذي اُعدم شنقاً في المرأي العام بمدينة قائمشهر (شمالي ايران) يوم 14 ايلول/ سبتمبر، كان قد اعتقل عندما كان عمره 17 عاماً (وكالة مهر للأنباء التابعة لوزارة مخابرات النظام- 14 ايلول). كما قبل 3 اسابيع من ذلك كان قد اعدم شنقاً مراهق اُعتقل عندما كان عمره 12 عاماً بعد قضى 6 سنوات من عمره في سجن ديزل آباد بمدينة كرمنشاه (غربي ايران).
كما اعدم شنقاً 3 سجناء بشكل جماعي في سجن مدينة اليكودرز في محافظة لورستان (غربي البلاد) 15 ايلول واعدم شنقاً 3 آخرين في المرأي العام بمدينة دهدشت في محافظة كهكيلوية وسجينا آخر في سجن مدينة داراب 12 ايلول وسجينان في مدينة كرمنشاه 11 ايلول وكذلك اعدم شنقاً 6 سجناء بينهم امرأة بشكل جماعي في مدينة اورومية 10 ايلول وسجينان آخران في مدينة شاهرود في اليوم نفسه.
هذا واعدم 3 سجناء في سجن لاكان بمدينة رشت وسجينان في سجن دستجرد بمدينة اصفهان بين 3 الى 8 ايلول وكذلك اعدم شاب بالغ من عمره 23 عاماً في المرأي العام بعد قضى 5 سنوات من عمره في سجن في ساحة «الامام حسين» بمدينة ايلام واعدم سجين آخر يدعى يونس اسدي في سجن مدينة سنندج وشخص آخر في سجن مدينة كجساران وسجين آخر في سجن كارون بمدينة اهواز.
نظام الملالي الآيل للسقوط وخوفاً من اتساع نطاق الاحتجاجات وسقوطه المحتوم لجأ الى شتى اساليب القمع في داخل البلاد بما فيها موجة الاعدامات الجماعية في الأزقة والشوارع بمختلف المدن الايرانية ومجزرة المجاهدين في اشرف بصفته مصدر للالهام للشعب والشباب الذين ضاقوا ذرعا. الأمر الذي لايثير الا المزيد من الكراهية لدى أبناء الشعب الايراني لاسقاط نظام ولاية الفقيه المتداعي.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية
10 تشرين الأول/ اكتوبر 2013

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى