أحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايران

ايران: مداهمات متسلسلة على سجناء ايفين وكوهردشت غداة الاتفاق النووي

المجلس الوطني للمقاومة الايرانية داهم جلادو النظام الفاشي الديني الحاكم في ايران خلال الأيام التي تلت الاتفاق النووي، السجناء في سجني ايفين وكوهردشت وبدأوا بممارسة مضايقتهم.

وفي منتصف ليلة الأربعاء 15 تموز داهم عناصر الحرس في سجن ايفين العنبر الثامن لهذا السجن حيث يحتجز السجناء السياسيون. الجلادون أيقظوا جميع السجناء وأخرجوهم من العنابر وفتشوا العنبر حتى الساعة الواحدة بعد منتصف الليل. وتعرض خلال هذه المداهمة الهمجية رضا انتصاري من الدراويش المسجونين لحملة قلبية ونقل على اثره الى صحة السجن، الا أن الجلادين امتنعوا عن تقديم أبسط عناية له.

وبعد ساعات (10 صباح يوم الخميس) أخرج الجلادون مرة أخرى جميع السجناء وكان عدد منهم صائمين الى خارج العنبر في حرارة الصيف تحت أشعة الشمس وقاموا مرة أخرى بتفتيش مقتنيات السجناء.

ولاحقا في الساعة الواحدة ظهر يوم الخميس تعرض السجناء في القاعة 12 في العنبر السابع لهجوم حرس السجن.

الجلادون فتشوا جميع السجناء تفتيشا جسديا في الهواء الحار وأخرجوهم من العنبرو فتشوا مقتنياتهم لمدة 3 ساعات.

وفي نفس اليوم تعرض السجناء في العنبر 3 في سجن كوهردشت بمدينة كرج لهجوم شنه جلادو النظام. وقام عناصر حرس السجن بقيادة جلادين بأسماء اميريان وباقري وزلفعلي بنقل السجناء الى فناء السجن بينما كانت الحرارة 40 درجة مئوية واعتدوا عليهم بالضرب المبرح. وعقب هذه الفعلة البربرية وأصوات آهات وصرخات السجناء، قام السجناء السياسيون في العنبر 12 في السجن بالاعتراض ورفعوا شعارات ضد جلادي النظام.

ان الولي الفقيه لنظام الملالي يحاول عبثا بتشديد الانتهاك الوحشي لحقوق الانسان أن يعوض تراجعاته الاجبارية في المشاريع النووية وأن يمنع مس هيمنته. ان غمض الطرف من المجتمع الدولي خاصة الاتحاد الاوربي وأمريكا عن الوضع الكارثي لحقوق الانسان في ايران لا معنى له سوى المشاركة في قمع وقتل الشعب الايراني. أي تعامل مع النظام الايراني يجب أن يشترط بتحسين وضع حقوق الانسان في ايران منها الافراج عن جميع السجناء السياسيين.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية – باريس

18 تموز/ يوليو 2015

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى