أحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايران

طهران –رسالة «نرجس محمدي» المدهشة من سجن إيفين

السجينة السياسية «نرجس محمدي»
السجينة السياسية «نرجس محمدي»
فيما يلي جانب من رسالة السجينة السياسية« نرجس محمدي» التي نشرت على شبكة الإنترنت:
طلب مني مرات عديدة بعدم القيام بنشاطات حتى يسمح لي البقاء بجانب أبنائي. انهم يتفكرون بهذا الفراق والإبعاد وقطع اي اتصال ولو هاتفيا يستطيعون ان يفهموني كيف  أن أكون أما .

كان لي تجربة عجيبة خلال السنة الماضية في السجن. تواجدي في السجن وحتى صدور حكم عليّ بالحبس لمدة 16عاما في ملفي الأخير ليس لم يجعلني نادمة فقط  وانما عزز إرادتي وثقتي للدفاع عن حقوق الإنسان أكثر مما مضى الا انه لم يقلل من معاناتي الناتجة عن فراق أعزائي وأبنائي الأحباء… يكون من الصعب  وجود اواصر عائلية وحب الأعزاء من جهة ومن جهة أخرى المضي قدما في سبيل القضية والنضال  للدفاع عن الإنسانية. انني قلت دوما في بلد ان تكون امرأة وأما وناشطة  لحقوق الإنسان  يعتبر وجود كل واحدة من هذه الصفات هي بذاتها جريمة لا تغتفر وتدمر الانسان. وحاليا «انا» في بلدي و وطني كما جاء في اتهاماتي حكم عليّ بالحبس وأنا مسجونة بتهمة النشاط لحقوق الإنسان  والفمينية ومعارضة عقوبة الإعدام.
نرجس محمدي
سجن إيفين
27حزيران/يونيو 2016

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى