أحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايران

اطفال العمل في سيستان وبلوشستان

أطفال مكبلين في معقل زابول للتعذيب
أطفال مكبلين في معقل زابول للتعذيب
تحكي تقاريرواردة عن معتقل مايسمى بتربية زابول من الظروف المأساوية للأطفال الذين يعيشون في أسوأ ظروف لاإنسانية. ويقبع اطفال من أمثال «مرتضى سياسر»16عاما و«احسان كريم»17عاما و«نورعلي اكتشهزي» 16عاما و«سعيد ملكي» 17عاما في أسوأ ظروف مأساوية في معتقل زابول.

والجديربالذكرأن «نورعلي اكتشهزي» أصيب يده بأضرارجدية نتيجة ممارسة التعذيب عليه وبحاجة ملحة للعنايات الطبية واذا لا يهتم بيده قريبا لكونه المعيل الوحيد لعائلته (لان فقد والده) فسيفقد يده اليمنى للأبد. كما أن الأطفال الأخرين الذين يكونون في العنبر نفسه بجانب «نورعلي اكتشهزي» تم زجهم بالسجن بتهم واهية ولااساس لها وسخيفة.

ويخضع «حسن صالح ميرشاه» منذ 8 أشهر في الحبس بتهمة سرقة النقود وصدر حكم عليه بالحبس لمدة 18شهرا في محاكمة صورية وغيرعادله بدون محامي وكذلك حكم عليه بإعادة المبلغ قدره 150 ألف تومان.
ويقبع «احمد براهويي»16عاما في معتقل ما يسمى بـ «تربية زابول» أكثرمن6 أشهر بالحبس بتهمة سرقة جليكانين أثنين من النفط ووضع ملفه غيرمحسوم.

أوردت تقارير واردة أن إحصائية هؤلاء الأطفال العالية للغاية وانهم يجبرون على السرقة اضطرارا بسبب الفقر والبطالة والبؤس والفقرالإجتماعي وهؤلاء الأطفال محرومون من امتلاك المحامي والمحاكمات العادلة ويتم الإعتداء عليهم بالضرب المبرح منذ لحظة الإعتقال ونقلهم إلى مركزالشرطة ومعتقل مايسمى ب«الإصلاح والتربية» كما يعتدي عليهم أزلام النظام وحراس السجن في معتقل زابول بالضرب المبرح والعنف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى