أحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايران

إيران.. صدور أحكام بالجلد والسجن على 6 معلمين لمشاركتهم في تجمعات احتجاجية

الجلد في إيران-أرشيف
آصدر قضاء نظام الملالي أحكامًا بالجلد والحبس على ستة معلمين لمشاركتهم في تجمعات احتجاجية للمعلمين.

وأوردت التقارير أنه صدرت أحكام بالجلد والسجن على 6 ناشطين من المعلمين اعتقلوا في تجمع مهني.

وتقول التقارير أن الشعبة 1060 من محكمة الجزاء قد أصدرت أحكامًا على هؤلاء الستة الذين اعتقلوا في تجمع المعلمين في 10 مايو الماضي، بالحبس 9 أشهر ودفع 50 ألف تومان غرامة نقدًا بدلًا من 74 جلدة.

ويفيد تقرير صدر يوم الاثنين 24 سبتمبر أن المحكومين هم: عاليه اقدام دوست عضو اتحاد المتقاعدين، ورسول بداقي المفتش السابق لنقابة المعلمين المهنية في طهران، واسماعيل كرامي، وجواد ذوالنوري، وحسين غلامي، ومحمد عابدي.

ووجهت تهمة الإخلال في النظم العام عبر المشاركة في تجمعات غير قانونية والتمرد على مآموري الدولة حين تنفيذ الواجب، ضد هؤلاء الأفراد.

وكان تجمع المعلمين في مايو الماضي أمام منظمة التخطيط والميزانية، الذي عقد للتعبير عن مشاكل مهنية والطلب لرفع الأجور ومنع خصخصة التعليم، قد واجه هجمة عناصر الشرطة. وأطلق سراح المحتجزين بكفالة بعد نقلهم إلى سجن إيفين.

وأحد المعتقلين الآخرين في هذا التجمع هو محمد حبيبي، الناشط المهني للتربويين وعضو مجلس إدارة اتحاد المعلمين في محافظة طهران الذي صدر الحكم عليه بالحبس أكثر من 10 سنوات والجلد 74 جلدة. وحسب القانون فإن سبع سنوات ونصف السنة من الحكم قابل للتنفيذ. واحيل ملفه الأسبوع الماضي إلى محكمة الاستئناف.

وأثارت إدانة الناشطين المهنيين لاسيما المعلمين، ردود أفعال على المستوى الدولي.

في بداية سبتمبر وجهت 5 نقابات عمالية فرنسية رسالة مفتوحة إلى زعيم النظام الإيراني أشارت خلالها إلى انتهاك حقوق محمد حبيبي وطلبت منه الاهتمام الخاص لحالة هذا المعلم المسجون.

كما طالب نشطاء عماليون في فرنسا في رسالتهم بإطلاق سراح جميع الناشطين المحتجزين من النساء والرجال دون قيد أو شرط وفورًا، بينهم المعلمان المحتجزان إسماعيل عبدي ومحمود بهشتي لنكرودي.

وفي يونيو الماضي أصدرت منظمة التعليم الدولي أكبر اتحاد للمعلمين في العالم، بيانًا أدان فيه اعتقال الناشط المهني وعضو مجلس إدارة اتحاد المعلمين في محافظة طهران محمد حبيبي والناشط المهني للمعلمين إسماعيل عبدي ومعلمين آخرين محتجزين وطالبت بالإفراج عنهم جميعًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى