أحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايران

خوف النظام الايراني من انتفاضة الشعب الايراني في احتفال «جهارشنبه سوري»

 انتفاضة الشعب الايراني في احتفال «جهارشنبه سوري»
في أعقاب دعوة الهيئة الاجتماعية ل مجاهدي خلق الإيرانية داخل ايران لانتفاضة الشباب الإيراني والشعب الإيراني في احتفالية الثلاثاء الأخير من السنة الايرانية (جهارشنبه سوري) ، والترحيب العام بهذه الدعوة ،

ساور الخوف قادة نظام الملالي من هذه القضية ، حيث بدآوا تنظيم لقاءات تلفزيونية ومقابلات، في محاولة منهم الحؤول دون القيام بذلك ومنع الناس من المشاركة في هذه الانتفاضة.

وقال قائد شرطة طهران ، الحرسي رحيمي في ندوة تلفزيونية بهذا الصدد:: ‘وضعنا خطة مفصلة للغاية في نهاية العام ، واعتبارا من الساعة 2:00 ظهراً من يوم الثلاثاء ، الأسبوع المقبل ، ستكون الشرطة في حالة تأهب 100٪ في جميع أنحاء البلاد، في جميع الشوارع والأحياء والمتنزهات والحدائق والشوارع المختلفة للمدينة. بطبيعة الحال ، في هذه الأيام خاصة الأيام الأخيرة ، هناك مناسبات مختلفة ، وأقربها ، كما ذكرت ، هو يوم الثلاثاء الأخير من العام الايراني ، ونحن نخطط لهذه الليلة منذ فترة طويلة.

إذا كان الناس يريدون التصرف خارج الأعراف فهذا السلوك يسبب أولا الاخلال في النظام والأمن العام، وهذا يمثل خطا أحمر بالنسبة لنا، كل ما يخدش الهدوء والراحة في المجتمع فهذا خط أحمر للشرطة وعلى الشرطة باعتبارها ممثلا للمواطنين أن تتعامل مع هذا النوع من الحالات، لذلك نحن وضعنا برنامجا مفصلا، للثلاثاء الأخير من السنة حيث توضع الشرطة اعتبارا من الساعة 14:00 الثلاثاء الأسبوع المقبل في حالة تأهب مائة بالمئة في كل مكان، في كل المناطق والشوارع والمتنزهات والشوارع المختلفة في المدينة. أولئك الذين يريدون الخروج من الأعراف وأنا أوضحت يتم التعامل معهم قانونيا وبدون التسامح معهم. واذا جاء البعض بسياراتهم وأغلقوا الشوارع أو مارسوا سلوكيات خارج العرف أو لا سمح الله رموا مواد الالعاب النارية من السيارة الى الشارع… سيكونون ضيوفنا في نوروز ، وذلك بالتنسيق مع مسؤولي القضاء المحترمين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق