أحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايران

منظمة العفو الدولية: على النظام الإيراني أن يضمن الحق في الحصول على مياه الشرب الآمنة

تظاهرة أهالي الأهواز للاحتجاج على شح المياه – أرشيف
أصدرت منظمة العفو الدولية بيانًا فيما يخص أزمة المياه في إيران والتعامل العنيف لعناصر الأمن مع المحتجين في خوزستان ودعت إلى ضمان الحق في الحصول على مياه الشرب الآمنة وعدم تعرض المحتجزين للتعذيب أو غيره من ضروب سوء المعاملة وإطلاق سراحهم فورًا.

وكتبت العفو الدولية في بيانها: يجب على السلطات الإيرانية إجراء تحقيق نزيه وشامل في التقارير التي تفيد بأن قوات الأمن استخدمت القوة المفرطة وغير الضرورية، وربما تشمل الأسلحة النارية، ضد المتظاهرين السلميين بشكل عام خلال الاحتجاجات الأخيرة في محافظة خوزستان حيث يطالب الناس بمياه الشرب النظيفة والآمنة. يجب أن يضمنوا الإفراج الفوري عن أي شخص تم احتجازه لمجرد ممارسته السلمية لحقه في التجمع السلمي، وأن المحتجزين يجب ألا يتعرضون للتعذيب أو غيره من ضروب سوء المعامل.

أهالي خوزستان من حقهم أن يحصلوا على مياه الشرب

كما كتبت العفو الدولية أن على سلطات النظام الإيراني أن تضمن وصول آهالي خوزستان وجميع المحافظات الإيرانية إلى الكميات المناسبة من مياه الشرب حتى يمكن استخدامها للغسيل والصرف الصحي والنظافة الشخصية. ويؤكد بيان المنظمة لا ينبغي أبدًا منع ومعاقبة اولئك الذين يريدون الانضمام إلى الاحتجاجات السلمية للمطالبة بهذا الحق.

تظاهرات واحتجاجات الأهالي على شح المياه وتردي نوعية المياه

يذكر أن آلاف الأشخاص من أهالي خرمشهر وعبادان وغيرهما من مدن محافظة خوزستان، خرجوا في تظاهرة من 29 حزيران إلى 1 تموز واحتجوا على قطع المياه وملوحة مياه شبكة أنابيب المدينة مطالبين بمياه شرب نظيفة بينما كانت تصل درجة الحرارة إلى أكثر من 50 درجة مئوية.

وحسب التقارير في وسائل الإعلام الحكومية يوم 29 حزيران وبسبب انقطاع المياه لمدة 20 ساعة في مدينة رامهرمز، اضطر أهالي المدينة إلى استهلاك الماء غير المصفى مما أدى إلى تسمم حوالي 350 شخصا وتعرضهم لعفونة الأمعاء.

كما وفي ذلك اليوم، تصاعدت الاحتجاجات الشعبية للاعتراض على أزمة المياه في خوزستان. وانقطع الماء في عبادان وخرمشهر وقال وكلاء النظام الحكوميون إن الانقطاع قد يستمر لمدة تتراوح بين 10 و 15 يوما.

عدم صلاحية المياه في خرمشهر وعبادان

أفادت وسائل الاعلام الحكومية تردي نوعية المياه في خرمشهر وعبادان وعدم صلاحية مياه الشرب هناك. وقال غلام رضا شرفي ما يسمى بنائب عن عبادان في مجلس شورى النظام يوم 21 حزيران: المياه في عبادان حتى لا يمكن استخدامها للغسيل والصرف الصحي والنظافة الشخصية ؛ إنه مالح جدًا عند استخدامه لغسل الوجه ، ذلك تسبب حرق العينين .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى