أحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايران

مسؤول حكومي: إن عاجلًا أو آجلًا ستندلع انتفاضة في إيران أكثر ضراوة وعنفًا

تاج زاده.ستندلع انتفاضة في إيران
بمختلف التعبيرات اعترف المسؤولون في مختلف الزمر الحكومية في نظام الملالي بفشل النظام في القضاء على انتفاضة الشعب الإيراني، فهي انتفاضة أدت إلى زيادة الصدع في رأس الحكومة.

فحول انتفاضة الشعب الإيراني العظيمة قال مصطفى تاج زاده، أحد المساعدين السابقين في وزارة الداخلية في النظام الإيراني ، في مقابلة يوم الاثنين الموافق 9 ديسمبر، مع موقع “اعتماد آنلاين” الحكومي:

“أتوقع أن تندلع انتفاضة أخرى إن عاجلاً أم آجلاً. وكما أن انتفاضة نوفمبر 2019 كانت أكثر انتشارًا وعنفًا ونهبًا فستكون الانتفاضة القادمة أكثر انتشارًا وعنفًا ونهبًا من انتفاضة نوفمبر أيضًا، حيث أن هذه الاحتجاجات ما زالت بلا حل، وجميع العوامل والأسباب التي أدت إلى احتجاجات شعبية في أكثر من 100 مدينة إيرانية ما زالت قائمة بقوتها، ولم يتم حل أي منها، كما أن أسلوب الحكومة في التعامل مع الانتفاضة زاد الطين بله. وبناءً عليه، فإن الناس ما زالوا يتربصون فرصة أخرى للاحتجاج. ومما يدعو للأسف أنه من المؤكد أن عدد القتلى ثلاثة أضعاف ولا يعرف أحد العدد الدقيق”.

وفيما يتعلق بالشباب، قال: “لم يكن الشقاق بين الحكومة والشباب خلال 40 عامًا من حكم الملالي مثلما هو عليه الآن على الإطلاق، أي أنهما في الحقيقة لا يفهمان لغة بعضهم البعض. فالشاب يقول شيئاً والحكومة تقول شيئاً آخر. “

وحول مقاومة الشعب الإيراني قال تاج زاده: “إن من يطالبون بالإطاحة الآن سعداء بهذا الموقف لأن الانتخابات تفقد قاعدتها وشرعيتها . ونظرتهم أبعد من نظرة الأصوليين. فهم يعتقدون أن غياب الناس عن المشاركة في صناديق الاقتراع يمهد الطريق للثورة القادمة والإطاحة بنظام الملالي، وهذا ما لايفكر فيه الأصوليون”.

*****

خوفًا من العواقب، قضاء نظام الملالي يعتبر عدد القتلى محض كذب
خوفًا من عواقب أخرى، اعتبر غلام حسين إسماعيلي، المتحدث باسم القضاء للنظام الإيراني، عدد القتلى في الاحتجاجات الأخيرة في إيران بأنه “محض كذب “.
ووصف عدد القتلى الفعلي “أقل من هذه الأرقام” دون أن يفصح عن الأشخاص الذين قتلوا أو أصيبوا أو قُبض عليهم في الاحتجاجات الإيرانية الأخيرة.

ألقى إسماعيلي اللوم على المتظاهرين، قائلاً إن “جزءًا كبيرًا من الناس” قُتلوا على أيدي المحتجين أنفسهم، الذين وصفهم بأنهم “مثيرو الشغب وأوغاد”. وادعى أن ”كثيرًا من المصابين في المستشفيات يؤكدون أنهم تعرضوا لإطلاق النار من قبل الأشرار. “…

انتفاضة إيران ..المقاومة الإيرانية تكشف رعب النظام واعترافه بدور مجاهدي خلق

قالت السيدة إلهه عظيم فر، عضو اللجنة الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ، أن مسؤولي نظام الملالي أعربوا عن خوفهم وذعرهم من الانتفاضة الوطنية العارمة. …. .

ولفتت إلى أن معاقل الانتفاضة الآن هي معاقل لجذب ٣٠ مليون شاب مستعدون للتحرر من طغيان الملالي الديني في المدن والمحافظات الإيرانية، مذكرة أن نظام الملالي الذي كان ينوي إبادة مجاهدي خلق ؛ يواجه الآن معاقل الانتفاضة التي تسير وفق خط وسياسات مجاهدي خلق MEK ، الذين يريدون استبدال الدكتاتورية الدينية في إيران بحكومة ديمقراطية تفصل الدين عن الدولة، من خلال استمرار وتقدم الانتفاضة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى