أحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانية

مؤامرات جديدة لنظام الملالي وحكومة المالكي ضد سكان أشرف

ashrafpolicecraime40عقب الأوامر الصادرة عن الحرسي سعيد جليلي سكرتير المجلس الأعلى للامن القومي في نظام الملالي إلى المالكي خلال زيارة الاخير لطهران وضعت القوات العراقية اجراءات وممارسات قمعية جديدة ضد أشرف لتمهد الارضية للهجوم على سكان أشرف.
1. حسب تقرير بعثت بها سفارة نظام الملالي في بغداد إلى قوات القدس الارهابية، و خلال جلسة عقدت في رئاسة الوزراء, ابلغ محمد سلمان من المقربين للمالكي المشاركين بتعليمات اصدرتها رئاسة الوزراء لتشديد الضغوطات على أشرف والتي يجب تطبيقها متزامنا مع تشكيل الحكومة الجديدة. وحضر الاجتماع كل من اعضاء لجنة قمع أشرف واعضاء مكتب المالكي ورئيس شرطة ديالي.
2.

وفقًا لإحدى المواد من هذه التعليمات يجب التعرف على مصادر دعم مجاهدي خلق في محافظة ديالي واعتقالهم وكذلك اعتقال الاشخاص الذين يساعدون مجاهدي خلق او الشيوخ والساسة والمثقفين والمواطنين العاديين الذين يستعين بهم مجاهدي خلق، او تمارس الضغوط عليهم إلى الحد الذي يتخلى عن دعم أشرف.

3. تنوي لجنة أشرف وقوة القدس الإرهابية ووزارة مخابرات الملالي بنقل عدد من العملاء ومرتزقة النظام المقيمين في محافظة ديالي تحت لافتة شيوخ المحافظة إلى بوابة الدخول لأشرف وإلى الجناح الجنوبي لأشرف ويفتعل المشهد كان أهالى ديالي هم الذين يطالبون بطرد سكان أشرف تمهيدًا الأرضية لشن الهجوم عليها. ومن المتفق عليه ان يقوم عدد من عملاء النظام بتصوير الحدث والتقاط الصور بهدف نشرها في الصحف التابعة لنظام الملالي. هذا وكانت الفاشية الدينية الحاكمة في إيران قد قامت بعدة محاولات فاشلة في وقت سابق منها تنظيم مظاهرات وإقامة معارض مناهضة لمجاهدي خلق في محافظة ديالي وفي مدينة خالص تحديدًا قوبلت بغضب شعبي عارم وشجب من قبل الأهالي حيث كانوا يقولون صراحة ان مجاهدي خلق هم اصدقائنا ولا توجد مشكلة بيننا وبينهم.
4. وخلال الأيام الماضية الأخيرة قامت القوات العراقية بنقل عدد من ابراج الحراسة المنصوبة حول أشرف والتي كان سكان أشرف قد ابتاعوها ووضعوها تحت تصرف القوات العراقية بهدف حماية أشرف, إلى منطقة قريبة من سياج أشرف. وذلك في الوقت الذي كانت المواقع الاولية للأبراج في انسب نقاط لتأمين حماية أشرف. وكانت المقاومة الإيرانية قد كشفت في وقت سابق عن نية النظام الإيراني بتقريب الأبراج إلى سياج المخيم بهدف تشديد الخناق وطوق الحصار عليه وجعل مساحات اكثر من المخيم ضمن مديات الرصاص لهذه القوات.
5. وفي اليوم الأول من كانون الأول / ديسمبر اعلنت المقاومة الإيرانية في بيان لها بان القوات العراقية قامت بنصب خيمة كبيرة تسع لمائتي شخص لتحشيد العملاء وذلك في الجناح الجنوبي لأشرف, بحضور أحد المحسوبين على لجنة قمع أشرف التابعة لرئاسة الوزراء العراقية, يدعى ”نافع عيسى”. كما قامت القوات العراقية بنقل 7 كاروانات إلى الموقع نفسه لانتشار العملاء هناك. ونافع عيسى هو عميل مكشوف لسفارة النظام في بغداد وفي علاقة مباشرة مع الحاج علي نويدي ممثل وزارة المخابرات وشخص يدعى فلاح شيباني من الموظفين العراقيين للسفارة. وهو الذي قام باستصحاب عدد من عملاء النظام برفقة الصحفيين المرسلين من سفارة النظام إلى أمام أشرف في الرابع من تشرين الأول / اكتوبر الماضي.
ان التصعيد الذي تشهده الإجراءات القمعية بحق سكان أشرف يأتي عقب التأييد الواسع الذي اعرب عنه أهالي ديالي حيال مجاهدي أشرف وبعد فضح التعذيب النفسي الذي يتعرض له سكان أشرف في الساحات الدولية ومنها البرلمان الأوروبي والكونغرس الأمريكي والأمم المتحدة.
ان المقاومة الإيرانية تحذر مرة أخرى من الغايات المشؤومة للنظام الإيراني والحكومة العراقية حيال سكان أشرف وتمهيد الأرضية الذي يقومان به لإرتكاب مجزرة جماعية بحقهم. ان المقاومة اذ تؤكد على مسؤولية القوات الأميركية في حماية السكان, تطالب بانتشار القوات الأميركية وفريق المراقبين التابعيين للأمم المتحدة في أشرف لمنع وقوع كارثة انسانية جديدة فيها.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
9 كانون الأول / ديسمبر 2010

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى