أحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانية

البروفيسور ريموند تنتر يؤكد ضرورة شطب اسم مجاهدي خلق من قائمة الإرهاب

Imageأكد كل من البروفيسور ريموند تنتر العضو الأقدم في مجلس الأمن القومي الأمريكي في عهد رئاسة ريغان وبروس مك كولم المدير السابق لمؤسسة «فريدوم هاوس» الإنسانية والرئيس السابق للمعهد الدولي للجمهوريين الأمريكيين والسيدة كلير لوبز من باحثي لجنة سياسه إيران في واشنطن أكدوا في مقابلات خاصة أجرتها معهم قناة الحرية (تلفزيون ايران الوطني) ضرورة شطب اسم منظمة مجاهدي خلق الإيرانية من قائمة الإرهاب معتبرين أن الحل المقدم من قبل السيدة مريم رجوي للتغيير الديمقراطي في إيران هو الحل الوحيد للقضية الإيرانية.
وشرح المتكلمون أمام مؤتمر صحفي عقد في واشنطن يوم الخميس الماضي أهداف المؤتمر 

 وقال البروفيسور ريموند تنتر العضو الأقدم في مجلس الأمن القومي الأمريكي في عهد ريغان والذي يتولى رئاسة لجنة سياسة إيران في اتصال هاتفي بتلفزيون المقاومة الإيرانية حول أهداف المؤتمر الصحفي في واشنطن:
«إن لجنة سياسة إيران قدمت نتيجة دراساتها الشاملة حول إيديولوجية النظام الإيراني وأظهرت آثار هذه الإيديولوجية في مشروع النظام النووي وتدخلاته في العراق والبلدان العربية الأخرى في المنطقة خاصة بوجود حزب الله المسلحة بالصواريخ. ثم بحثت لجنة سياسة إيران الحلول والخيارات التي أمام المجتمع الدولي. وقيل في هذا المؤتمر إن السياسة الدبلوماسية الراهنة حيال النظام الإيراني قد فشلت وإن الغزو العسكري سيخلق مشاكل وبالتالي يكون الحل الثالث من أجل التغيير الديمقراطي في إيران هو الخيار الأمثل.
وفي هذا الإطار تطالب لجنة سياسة إيران وبإلحاح الاتحاد الأوربي والإدارة الأمريكية بشطب اسم منظمة مجاهدي خلق الإيرانية من قائمة الإرهاب، لأن هذه التسمية قد تمت على أساس صفقة أو مضاربة سياسية. فيجب شطب اسم منظمة مجاهدي خلق الإيرانية من قائمة الإرهاب لخلق حالة اندفاع إلى الأمام في العملية الدبلوماسية تجاه النظام الإيراني   ومن جهة أخري قال البروفيسور ريموند تانتر العضو الاقدم في مجلس الامن الوطني الامريكي في عهد ريغان ورئيس اللجنة المستقلة لصوغ السياسات بشأن ايران في حوار أجرته معه قناة الجزيرة: النظام الايراني يعزل نفسه بمواصلة نشاطاته النووية. وأضاف تانتر قائلا:
الولايات المتحدة هي جزء من اولئك الذين يلعبون لعبة محاولة عدم تسلح ايران بالسلاح النووي. الاتحاد الاوربي قدم مشروع قرار لمجلس الامن يقول بأن أي شخص أو جهة تقدم مساعدات أو معدات أو تمويل أو تدريب الي حكومة ايران في المجال النووي والصواريخ ستخضع للعقوبات مثل منع السفر أو تجميد الارصدة وروسيا التي هي عضو مجموعة الاتصال مع ايران اضافة الى الاعضاء الآخرين من أعضاء مجلس الامن اضافة الي ألمانيا ، روسيا تقول انه اذا كان هناك وقت زمني محدد اضافة الي الحدود فان روسيا ممكن أن توافق على عقوبات لذلك فليس فقط الولايات المتحدة وانما المجتمع الدولي بكامله ضد حكومة ايران في هذا المجال.
كما أجاب تانتر على سؤال : هناك من يقول بأن هذه المواقف المتشددة من قبل ايران هي ردة فعل على مواقف أمريكية متشددة؟ قائلا: بأن ايران ليس لديها رد فعل للولايات المتحدة وانما أقامت بمحاولات تخصيب اليورانيوم منذ فترة طويلة ولان فقط المعارضة الايرانية هي التي أعلنت ذلك وأقر بوش   بأن المعارضة الايرانية مجاهدي خلق هم الذين كشفوا عن ذلك وعرف العالم بأن ايران تغش فيما يتعلق بالشفافية فيما يتعلق بنظام منع انتشار الاسلحة النووية لذلك فان ايران لا ترد على الولايات المتحدة خلال العقدين الماضيين. ايران تقوم بعزل نفسها عن المجتمع الدولي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى