أحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانية

بيان اللجنة العربية الاسلامية للدفاع عن أشرف تدين بقوة الإعتداء الاجرامي على أشرف

a.i.c.i.d.o.aدانت اللجنة العربية الاسلامية للدفاع عن أشرف بشدة الإعتداء الاجرامي الذي نظمته الفاشية الدينية الحاكمة في إيران بالتنسيق مع القوات العراقية يوم الجمعة 7 من الشهر الحالي ضد مخيم أشرف والذي اسفر عن جرح 175 من السكان العزل بينهم 83 من النساء مؤكدة ان الوضع في أشرف لا يتحمل اي تلكؤ من قبل المجتمع الدولي حيث هناك حصار اجرامي منذ عامين وتجري ممارسة التعذيب النفسي على سكان أشرف باستخدام 180 مكبرة الصوت التي تبث الشتائم والسب ضد السكان على مدار الساعة

والإعتداءات المبرمجة والمبيتة من قبل القوات العراقية المؤتمرة بإمرة المالكي تلبية لطلب نظام الملالي. ويأتي الهجوم الاجرامي غداة زيارة وزير خارجية نظام الملالي للعراق والذي خلالها ابلغ نوري المالكي الحاح النظام للقضاء على أشرف. وانه يدخل في إطار جريمة حرب والجريمة ضد المجتمع الدولي كما ورد في قرار المحكمة الاسبانية حيث يؤكد القرار على وجوب محاكمة ومعاقبة المتورطين في الجرائم التي ارتكبت وترتكب منذ عامين بحق سكان أشرف العزل بصفتهم اشخاص محميون بموجب معاهدة جنيف الرابعة على ايدي القوات العراقية المؤتمرة بإمرة نوري المالكي.وتفيد التقارير الواردة ان القوات العراقية منعت علاج الجرحى وقامت باخراجهم  من المستشفى بقوة,  الامر الذي يتطلب قيام القوات الاميركية فورا بتوفير العلاج اللازم للجرحي ونقل من منهم بحاجة إلى المستشفى لتلقي العلاج.  ان اللجنة العربية الاسلامية للدفاع عن أشرف وفي ظل الظروف الراهنة واصرار نوري المالكي بتطبيق اتفاقه مع الملالي للقضاء على أشرف، تؤكد على ضرورة اتخاذ خطوات عاجلة تتمثل في وقف التعذيب النفسي على السكان و ازالة ادوات التعذيب اي مكبرات الصوت الـ 180 واعادة تولي القوات الأمريكية مسؤولية حماية سكان أشرف بموجب مسؤوليتها الدولية وكذلك بموجب الاتقاق الذي وقعته مع سكان أشرف فضلا عن التواجد الدائم لفريق المراقب للأمم المتحدة في المخيم وذلك للحيلولة دون وقوع مجزرة كبيرة في أشرف على ايدي نظام الملالي وعملائه العراقيين.
سيد أحمد غزالي
رئيس اللجنة العربية الاسلامية للدفاع عن أشرف
رئيس الحكومة الجزائرية الاسبق

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى