أحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانية

صحيفة «لابوليس» الايطالية تنشر مقالاً بعنوان«نعم، اوربا مع المقاومة الايرانية»

Imageفي مقال له كتب آلدو فوربيجه من الوجوه النشطة في حقوق الانسان الايطالية في صحيفة «لابوليس» الايطالية بروما بعنوان «نعم، اوربا مع المقاومة الايرانية»: غمرني الفرح بل اصبت بالدهشة عندما تناهى الى أسماعنا قرار محكمة العدل الاوربية القاضي بالغاء تهمة الارهاب عن مجاهدي خلق. ان مجاهدي خلق مقاومة مشروعة ضد النظام الحاكم المتستر بالدين في ايران. ان قيام أوربا بإدراج اسم المناضلين الايرانيين في قائمة الارهاب عام 2002 كان أمراً مستغرباً. ان ضغوط النظام الايراني للقيام بهذه التسمية كان شديداً جدًا حيث هدد النظام اوربا بغلق أنابيب النفط ورفض عقد أية صفقة تجارية جديدة مع أوربا.
وقرر المجلس الاوربي عام 2002 أيضاً تجميد أموال وأرصدة منظمة مجاهدي خلق الايرانية في المصارف والآن قررت المحكمة الاوربية العليا بالغاء هذا القرار الاوربي.

وأضاف آلدو فوربيجه: ان قرار المحكمة الاوربية العليا قرار مهم جداً. لانه يضفي أولاً الطابع الشرعي لجهود آلاف من النواب الاعضاء في 25 برلماناً في مجلس الاتحاد الاوربي لالغاء القرار والأمر الثاني انه تأييد لرسالة وأحقية اولئك الذين يناضلون من أجل الحرية والديمقراطية في بلدهم ضد المجرمين الحاكمين الآن. ففي الشهر الماضي تظاهر الطلاب في جامعة طهران ضد احمدي نجاد وأحرقوا صوره.
وتابع آلدو فوربيجه الذي هو مذيع برنامج اذاعة زابينك الايطالية: ان اذاعة زابينك بدأت تذيع برنامجاً منذ عام بعنوان «من أجل الديمقراطية وحقوق الانسان في ايران وضد القنبلة النووية» واستطاعت خلال هذه المدة من كسب دعم أكثر من مئتي ألف توقيع. رغم محاولة سفارة النظام اليائسة بشتى الطرق للحيلولة دون تحقيق ذلك، وكانت تبرر فعلتها بأن البرنامج يجمع الدعم لـ «الارهابيين» المدرجة أسماؤهم في قائمة الارهاب ولكن اليوم اتضحت الحقيقة، مؤكداً أن شطب اسم مجاهدي خلق من قائمة الاتحاد الاوربي من قبل المحكمة الاوربية العليا تزامن مع عدة أحداث مهمة أخرى. ففي طهران والمدن الايرانية الاخرى تظاهر الطلاب ضد كبار السلطات الايرانية كما أصدر مجلس الأمن الدولي قراراً بفرض عقوبات ضد النظام الايراني بتأييد من روسيا والصين. ان هذه التطورات لها رسالة وهي «لا» لحصول النظام الايراني على السلاح النووي وذلك من أجل تخفيف وتيرة التوتر في الشرق الاوسط وعموم العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق