أحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانية

الرهائن السبعة محجزون في سجن بالقرب من مطار بغداد والمالكي يخطط لاستردادهم سريعا, دعوة أمريكا لاطلاق سراح الرهائن وأمريكا تتحمل المسؤولية في حال استردادهم

المجزرة والاعدام الجماعي في أشرف – بيان رقم 54

تفيد آخر التقارير الواردة من داخل نظام الملالي بأن الرهائن الاشرفيين السبعة بمن فيهم 6 نساء مازالوا محتجزين من قبل قوات مؤتمرة بإمرة المالكي في بغداد وبالقرب من المطار. انهم في حالة اضراب عن الطعام. الرهائن محجوزون على حدة في غرف منفصلة وبعيدين عن بقية النزلاء ولا يسمح لأحد بالوصول اليهم.

وتفرض قوات المالكي اجراءات أمنية مشددة بشأن موقع احتجاز الرهائن ويسعون حتى لا يكتشف أي أحد لموقعهم . لا يسمح لأحد بالتقاط صورة من المعتقل ونقل الموبايلات الى المكان. المالكي بصدد استرداد هؤلاء الرهائن السبعة الى الفاشية الدينية الحاكمة في ايران خلال الأيام المقبلة.
يقال ان المالكي ومن أجل خطة بديلة وبعد أعمال التعرية الواسعة التي قامت بها المقاومة الايرانية بها بشأن تواجد الرهائن في بغداد، كلف مجموعة من المحققين أن يحققوا مع هؤلاء الرهائن بتهمة المشاركة «في الارهاب والقتل والمساعدة للارهاب» وأن يفتحوا لهم ملفات كيدية.
في الوقت الذي لم يبق فيه أي مجال للشك بشأن احتجاز الرهائن السبعة في بغداد وعلى أيدي قوات المالكي ونظرا الى أن جميع هؤلاء الأشخاص هم أفراد محميون طبقا لاتفاقية جنيف الرابعة وأن أمريكا قد قبلت رسميا وخطيا وبشكل مؤكد مسؤولية حمايتهم الى حين حسم ملفهم نهائيا، فان المقاومة الايرانية تطالب بالتدخل السريع من قبل الرئيس الأمريكي ووزير الخارجية لاطلاق سراح مباشر لهؤلاء الرهائن وتؤكد آن أمريكا تتحمل كامل المسؤولية عن ذلك في حال استرداد هؤلاء الأفراد.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية
20 ايلول/ سبتمبر 2013

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى