أحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانية

كونغرس الولايات المتحدة الأمريكية،مؤتمر حول المجزرة واحتجاز الرهائن في أشرف

تأكيد النواب من الحزبين والشخصيات السياسية وقادة حماية أشرف على تعهد ومسؤولية أمريكا في توفير حماية ليبرتي وارغام الحكومة العراقية على اطلاق سراح الرهائن
واشنطن – 9 تشرين الأول/ اكتوبر 2013
القاضي تدبو رئيس اللجنة الفرعية لمكافحة الارهاب وحظر أسلحة الدمار الشامل والتجارة
قبل قرابة شهر وفي الساعات الأولى من صباح يوم الأول من ايلول / سبتمبر من هذا العام تعرض السكان العزل في أشرف لهجوم. المخيم تعرض للهجوم واحتل من قبل أفراد كانوا يمارسون الارهاب ضد سكان أشرف . نحن شاهدنا أفلام الفيديو كما اني شاهدت صور هذا الحادث ويمكن ملاحظة البربرية والسبعية في هذه الصور. الضحايا لم يقتلوا فحسب وانما تم قتلهم بوحشية. اولئك الذين نجوا من بوابل الرصاصات في الوهلة الأولى فتعرضوا بعد مدة لاطلاقات الرحمة. وكان ذلك عملا ارهابيا متعمدا ضد السكان العزل المجردين عن السلاح.
منظمة مجاهدي خلق الايرانية تنازلت قبل مدة عن حقها وكانت قبل وقت بعيد قد سلمت أسلحتها والمهاجمون كانوا مطلعين على ذلك. ولهذا السبب انهم ارتكبوا هذه المجزرة بلاهوادة. وهذا عمل فعلوه. عملية ابادة مع سبق الاصرار ضد سكان أشرف. بقي أفراد محدودين لم يقتلوا ليس بسبب أن المجرمين انصرفوا عن قتلهم وانما أرادوا أن يأخذوهم رهائن ويحققون معهم بوحشية، وهذا ما حصل بخصوص 7 آشخاص من السكان. لذلك كان السكان عزل. انه لواقع مر أن الآلة الوحيدة التي كانوا يمتلكونها للدفاع عن أنفسهم كانت الخوذة الزرقاء لأنه لم يكن هناك أثر من الأمم المتحدة لكي تساعدهم وتتيقن من أن المنطقة آمنة.
سيأتي يوم سينال منفذو هذا العمل الارهابي جزائهم. لابد من محاكمتهم في محكمة دولية لارتكابهم جريمة حرب ولابد من تحقيق ذلك. ..
المرحلة مرحلة الحساب وهكذا سلوك قد تجاوز الحد. لذلك يجب أن يثيرحفيظة العالم والعراق وأمريكا والأمم المتحدة فيما حصل ويجب أن يكونوا مسؤولين..
من المثير أنه في الوقت الذي فشلت الحكومة الأمريكية وانخفضت الانفاقات الحكومية مازلنا نرسل دعمنا المالي للعراق. باعتقادي يجب أن لا يعطى أي مبلغ من المال الى العراق الا وأن يتحمل العراق المسؤولية تجاه ما حصل بحق سكان أشرف… اني ومع 33 عضوا آخر من الكونغرس كتبنا رسالة الى وزير الخارجية كيري وأكدنا له أن طلبنا هو أن يتم قطع المساعدات المالية للعراق الي حين مسائلته والى حين أن تتحقق الحماية للمخيمين..

جودي جو من لجنة القضاء في الكونغرس الأمريكي
شكرا على دعوتكم لي للحضور في هذا المؤتمر المهم الذي يعقد في وقت خطير جدا. ما يثقل بالي هو الأحداث المروعة في الأول من ايلول/ سبتمبر عندما حصل ما حصل من أمر لم يكن متصورا. وحينما قامت القوات العراقية بارتكاب مجزرة بحق 52 من الأشرفيين. الجنود العراقيون وثقوا أيدي المعارضين من الخلف وأطلقوا الرصاص على رؤوسهم. فعدد من الشهداء كان من النساء والمهاجمون أحرقوا البنايات. انه لعمل يثير الغضب والشجب وعمل لا يمكن تصوره. وعلى هذا فان الأمم المتحدة وأمريكا قد نددتا بالهجوم واني أدين هذا الهجوم.
في شهر ايلول/ سبتمبر كتبت رسالة الى الوزير كيري ووصيته فيها استغلال كل جهده ليضمن أن يحظى اللاجئون المتبقون في مخيمي أشرف وليبرتي بأمن مؤكد. اني أوجه الدعوة لاطلاق فوري لاولئك الذين احتجزوا رهائن. اني كتبت على عاتقنا تعهد كبير لكي نضمن أمن وسلامة والحقوق الأساسية لهؤلاء اللاجئين..  
القاضي مايكل موكيسي وزير العدل الأمريكي السابق  
الحكومة الأمريكية طلبت من منظمة مجاهدي خلق أن تنتقل من أشرف الى ليبرتي وفعلا انتقل 3000 شخصا غير أنه واستنادا على توافق بقي 100 شخص في أشرف ليحموا الأموال والمنشآت الثمينة العائدة الى سكان أشرف. انه كان ثمن الغاء التسمية الارهابية. تلك التسمية التي كان من المفروض أن لا تحصل اطلاقا ولكن سببها الوحيد كان ارضاء النظام الايراني دون مبرر حيث لم يكن مؤثرا.
اني ومع رودي جولياني توجهنا الى باريس ورجونا من السيدة رجوي أن تتعاون في عملية النقل وأكدنا لها أنها تستطيع أن تثق بوعود الحكومة الأمريكية وفعلا انها عملت بذلك.. صعب عليّ حتى اعادة اثارة هذا الموضوع وصوتي يرتجف ويؤنبني ضميري. لم يتم الايفاء بوهذه الوعود. عندما غادرت الحكومة الأمريكية المشهد، عمدت الحكومة العراقية الى التنصل من حماية سكان أشرف وهاجمتهم بانتظام. عمليات القصف بالصواريخ على مخيم ليبرتي خلفت 10 قتلى منهم.  
وتدعي الحكومة العراقية أنها لا تعرف أساسا من قاموا بهذه الهجمات. في اليوم الأول من ايلول/ سبتمبر قتل 52 شخصا ممن بقوا في أشرف وأطلق رصاص الرحمة على بعض ممن كانوا موثوقي الأيدي. ومع الأسف بطاقات (كارتات) الحماية لم تكن واقية للرصاص. وهذه نسخة من البطاقة: بطاقة «فرد محمي» منحت لهم من قبل الولايات المتحدة.  

استيف كوهن، عضو لجنة القضاء في الكونغرس الأمريكي
صعب علي التحدث بعد مشاهدة هذه الافلام الفيديوية. نحن باعتبار  دولة الولايات المتحدة قد أعطينا ضمانات لنحمي الأشرفيين. ثم وبعد الأحداث المروعة في الأول من ايلول/ سبتمبر صعب بالنسبة لي أن ألقي النظر في أعين هؤلاء الأفراد والتفكر في ما حصل وملاحظة أن ما أعطيناه من ضمانات لم تتحقق على أرض الواقع. من الضروري أن يؤكد لرئيس الوزراء العراقي وسيقال له يجب التعامل مع الرهائن بطريقة انسانية ويجب اطلاق سراحهم فورا. عليه أن يعتذر ولو من المتعذر له أن يفعل عملا آخر ليصحح هذا الوضع. ولكن التعامل الانساني مع الرهائن واطلاق سراحهم هو الحد الأدنى الواجب فعله. علينا أن نطلق دعوة لجون كيري وسنقوم بذلك الى صديقي الوزير كيري نقول له أن يلتزم بتعهدات الولايات المتحدة للسكان حيث اعترفنا بهم كأفراد محميين في عام 2004 وباعتبارهم طالبي لجوء حسب ما اعترفت بهم الأمم المتحدة. ..
روهرا باكر  رئيس اللجنة الفرعية الاوربية الاسيوية والأخطار الطارئة في الكونغرس
نحن نمر بحالة قتل فيها أكثر من 50 شخصا عزل على أيدي القوات العراقية في مجزرة. ولكن دققوا في الأمر وانظروا ما هي الأسلحة التي يمتلكها الجنود العراقيون. أسلحة أمريكية. واذا افترضنا أننا غير مسؤولين تجاه هذا الحادث في حقيقة الأمر اننا أخفينا كل الحقائق.. أمريكا نسيت مسؤوليتها بينما هي التي زودت المالكي وأفرادا على شاكلته بأسلحة لكي يحكموا في العراق ودول أخرى في الشرق الأوسط..  
واذا ما تغاظت أمريكا على هذا الحادث ولا تبدي ردا قاطعا على هذه المجزرة، في واقع الأمر ترسل اشارة الى نظام الملالي وعملائه في حكومة المالكي بأنهم مطلقي الأيدي في ممارسة المجازر فيما تبدي أمريكا الخوف تجاه ذلك بدلا من التصدي لها وتمنع وقوع هكذا أحداث..
بينما من المفروض أن نرسل اشارات الى المالكي والملالي بأننا لسنا جبناء وخائفين بل نقف بجانب الشعب الايراني واولئك الذين ينادون باقامة حكومة ديمقراطية واحترام حقوق الانسان في مجتمعاتهم…
حان الوقت لكي نحرم المالكي من المساعدات الأمريكية ، العسكرية منها أو غيرها واذا لم نفعل ذلك ستبقى دماء هؤلاء على أيدينا لأننا نساعد ماليا لوقوع هكذا كوارث..

ايليانا رزلهتينن  رئيس لجنة الشرق الاوسط وشمال افريقيا في الكونغرس
ثلاث هجمات طالت مخيم ليبرتي لحد الآن. الهجمات التي أدت الى مقتل عدد كبير وجرح عشرات من الأبرياء العزل. ولكن الهجمات ضد أشرف وسكانه استمرت. هجوم الشهر الماضي خلف أكثر من 50 قتيلا وبطريقة الاعدام. ما يزيد هذه المأساة المروعة تدهورا هو أن هذه المجزرة ارتكبت على أيدي القوات العراقية التي من المفروض أن تحميهم. اني كنت قد وجهت دعوة الى الوزير كيري وقبله الى الوزيرة كلنتون أن يطالبا الحكومة العراقية والأمم المتحدة بالالتزام بتعهداتهما طبقا لمذكرة التفاهم وأن تحميا السكان وأن تمنعا من الهجمات اللاحقة ضد السكان العزل. كما اني وجهت رسالة الى المفوضية العليا لشؤون اللاجئين والتمست منها أن تساعد جميع سكان أشرف وليبرتي واني طلبت شخصيا من الحكومة العراقية والأمم المتحدة أن تفعلا ذلك..
هوارد كوبل  عضو لجنة القضاء في الكونغرس  
ما أجمل هذا اليوم للحديث في صباح يوم الأربعاء ولهذا أشكركم على ذلك. ولاختزال الوقت اني لا أخوض التفاصيل. اني موافق على ما أثارته النائبة جو انها كانت مجزرة غير مبررة واني أشكركم على حضوركم جميعا وأشكركم على توجيه الدعوة لي للحضور هنا واني مشتاق في مواصلة نشاطاتي..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى