أحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانية

من أجل دعم نضال الشعب الايراني من أجل الحرية

السيدة مريم رجوي الرئىسة المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية في مؤتمر السنوي للمقاومة الايرانيه في باريسوكالة سولا پرس – يحيى حميد صابر:  الحديث عن نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، ليس بحديث مقتصر على إيران و الشعب الايراني، خصوصا وإن هذا النظام يمارس نهجا يتسم بالقمع المفرط ضد هذا الشعب و يصادر حرياته، وإنما هو أيضا حديث عن شعوب المنطقة التي إکتوت و تکتوي بنار التطرف الديني و الارهاب المصدر إليها من جانب هذا النظام،

وکما تقوم ماکنة الاعدامات و القمع لهذا النظام بحصد أرواح المعارضين و المخالفين له من أبناء الشعب الايراني، فإنه وفي نفس الوقت يقوم ومن خلال تدخلاته في دول المنطقة و إثارته للفتن و الفوضى بإلحاق الاضرار الروحية و المادية بشعوب المنطقة، وهو مايعني بأن هذا النظام ليس يمثل کابوس للشعب الايراني فقط وانما لشعوب المنطقة أيضا.

مجئ هذا النظام للحکم، فتح أبوابا و ليس بابا واحدا للفتن و المشاکل و الازمات في إيران و المنطقة کلها، وإن إلقاء نظرة على الاوضاع السائدة فيها تبين بأن هذا النظام يمثل بٶرة للمشاکل و الازمات و الفتن خصوصا وإن دوره في العراق و سوريا و اليمن و لبنان، يبين بأنه لايضمر سوى الشر و العداء و الکراهية للمنطقة کلها، ومع کل ذلك الضرر الذي تسبب و يتسبب فيه لشعوب و دول المنطقة، يجب أن لانتغافل أبدا بأن الشعب الايراني هو المتضرر الاکبر منه ولاسيما إذا ماعلمنا بأن إيران و في ظل هذا النظام قد صار ثاني دولة في العالم بعد الصين من حيث تنفيذ أحکام الاعدامات، کما إن سجونه مکتضة بالسجناء بحيث إن کل سجن يتواجد فيه أضعاف طاقته الاستيعابية الى جانب ممارسات قمعية أخرى ضد مختلف شرائح و أطياف الشعب الايراني.

الفتنة الطائفية و الممارسات السلبية ذات الطابع الديني التي لم تکن موجودة قبل مجئ هذا النظام، صار واضحا لشعوب و دول المنطقة و حتى للشعب الايراني نفسه، بأن هذا النظام يقف خلفها وهو من يذکيها من أجل مصالحه و إعتباراته الضيقة، وقد صار في حکم المٶکد بأن الصمت تجاه ممارسات هذا النظام و تجاهلها يدفعه و يشجعه لکي يقوم و يبادر بما هو أسوء من ذلك، ولذلك فإنه لم يعد من الممکن السکوت تجاهه و يجب العمل و السعي للوقوف بوجهه و مواجهته.

هذا النظام الذي عمل طوال أکثر من 36 عاما على خلق فاصلة بين الشعب الايراني و المقاومة الايرانية من جانب و بين شعوب و دول المنطقة من جانب آخر، من أجل أن يستفرد بالطرفين و يستغل الاوضاع من أجل إلحاق الضرر بالطرفين، فإنه قد آن الاوان لکي يتم لجم هذا النظام و إلقامه حجرا بأن تبادر شعوب و دول المنطقة من أجل إعلان دعمها للشعب الايراني و المقاومة الايرانية، وإن تإييد مطالب سکان مخيم ليبرتي، من المعارضين الايرانيين الذين يمثلون قدوة للشعب الايراني، من جانب شعوب و دول المنطقة، يمکنها أن تخدم هذا المسار و تقويه أکثر بوجه طهران.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى