أحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانية

دعم الشعب الايراني والمقاومة الايرانية ضمانة لمستقبل المنطقة

وکاله سولا برس – يحيى حميد صابر: لايوجد خلاف أو إختلاف بخصوص إن السبب الاهم والاکبر لمعظم المشاکل الحادة التي تعاني منها بلدان المنطقة خصوصا والعالم الى حد ما، هو بسبب السياسات والنهج المشبوه الذي إتبعه ويتبعه نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، خصوصا بعد أن توضحت الحقائق الدامغة بشأن المخططات العدوانية الشريرة لهذا النظام ضد بلدان المنطقة والعالم بفضل النضال الدٶوب الذي تخوضه المنظمة ضد هذا النظام دونما کلل أو ملل.

سعي النظام الايراني المتواصل من أجل تصوير نفسه على إنه نظام مسالم ويٶمن بالتعايش السلمي بين الشعوب وإنه يعمل من أجل إستتباب الامن والاستقرار ويحارب ويکافح الارهاب والتطرف، ولکنه وعند التأمل في التصرفات والاعمال التي يقوم بها هذا النظام في الواقع، فإننا نجد تناقضا کبيرا بين مايقوله وبين مايفعله، وقد توضحت الصورة تماما بالنسبة لشعوب وبلدان المنطقة والعالم ولم يعد هناك من يصدق بهذه المزاعم الواهية والتي ماهي إلا بالونات إعلامية من أجل التغطية على الحقيقة البشعة للنظام، حيث توضح بأن أکبر عدو للسلام والامن والاستقرار في المنطقة هو هذا النظام بعينه وإن التصدي له صار أمرا ملحا لأن ترك الحبل له على الغارب يعني إنتظار تنفيذ المزيد من النشاطات والمخططات المشبوهة العدوانية من جانب هذا النظام.

اليوم لانبالغ إذ قلنا بأن التصدي للنظام الايراني ومخططاته المشبوهة تأتي على رأس الاولويات بالنسبة لبلدان المنطقة والعالم خصوصا بعد أن تجاوز هذا النظام کل الحدود وبات يتمادى أکثر من اللازم بسبب من تجاهل المجتمع الدولي له وتقاعسه، وإن الشعب الايراني وبلدان المنطقة والعالم هم من يدفعون ثمن ذلك، ولاغرو فقد صار أمرا مسلما به إن النظام الايراني لايمکن أبدا السيطرة عليه من خلال الاتفاقات والقرارات الدولية التي بات يبرع ويتفنن في التحايل عليها، ولذلك فإن أفضل طريقة للتصدي لهذا النظام تکمن في دعم نضال الشعب الايراني والمقاومة الايرانية من أجل الحرية والتغيير خصوصا بعد أن صار واضحا للعالم کله بأن الشعب الايراني والمقاومة الايرانية يرفضان سياسات ونهج النظام جملة وتفصيلا وإن للمقاومة الايرانية برنامجها السياسي الطموح الذي يضع حدا لخطر وتهديد النظام الايراني.

هذا النظام الذي ثبت بأنه أکبر تهديد لأمن وإستقرار المنطقة وإن التغيير في إيران هو أکبر ضمانة لأمن وإستقرار المنطقة خصوصا فيما لو کان على يد المقاومة الايرانية التي ليس لديها ماتخفيها، وإن العالم مدعو للعمل من أجل دعم نضال الشعب الايراني للتغيير الجذري بإسقاط النظام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق