أحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانية

العاصمة السويدية تشهد ثالث تظاهرة احتجاجية دعماً لمجاهدي خلق

 tezahoratswidanشهدت العاصمة السويدية استوكهولم ثالث تظاهرة احتجاجية أقامها أبناء الجالية الايرانية دعماً لمجاهدي خلق وللتنديد بعدم انصياع مجلس وزراء الاتحاد الاوربي لقرار محكمة لوكسمبورغ لالغاء تهمة الارهاب الملصقة بمجاهدي خلق.
وكان أول المتكلمين في التظاهرة، ايف بونه المحافظ والنائب السابق في الجمعية الوطنية الفرنسية حيث قال: «على مجلس الوزراء الاوربي تنفيذ قرار المحكمة فورًا». وأضاف يقول: «ان السويد هي من الدول التي تشتهر باحترام حقوق الانسان والديمقراطية». لذلك من الجدير أن تكون الحكومة السويدية والبرلمان السويدي سباقة في هذا الأمر».
ثم ألقى آنطونيو استانكو رئيس منظمة هلسنكي ووتش الايطالية هو الآخر كلمة أمام المتظاهرين قال فيها: «النظام الايراني هو أكبر منتهك لحقوق الانسان والمصدر الرئيسي للارهاب والتطرف في العالم.. انني أبذل قصارى جهدي مع سياسيين وناشطين في مجال حقوق الانسان وبرلمانيين من أجل استيفاء حقوق مجاهدي خلق ورفع تهمة الارهاب عنهم..
ثم تلي في التظاهرة بيان جمعية المتخصصين الديمقراطيين في السويد جاء فيه: «اننا نرى أن انصياع مجلس الوزراء لحكم القانون هو احترام قيم حقوق الانسان والمنجزات التي دفع الكثير من الاوربيين أرواحهم من أجلها.. اننا ننادي الحكومة السويدية الى التصويت بالضد من ابقاء مجاهدي خلق في قائمة الارهاب لتعمل بواجبها الانساني والقانوني…».
هذا وتم خلال التظاهرة عرض مشاهد مروعة للاعدام والشنق في ايران باعتبارها عواقب تترتب على سياسة المساومة والتنازل التي ينتهجها الغرب أمام النظام الوحشي الحاكم في ايران على حساب الشعب الايراني والمقاومة الايرانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى