أحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةأحدث الاخبار

استهداف مراكز لقوات الحرس والباسيج وإحراق صور لخامنئي وسليماني

أنشطة شباب الإنتفاضة في إيران

استهداف الشباب مراكز لقوات الحرس والباسيج وإحراق صور لخامنئي وسليماني في مختلف المدن
رغم الأجواء الأمنية المشددة، استهدف شباب الانتفاضة في مختلف المدن، مراكز الباسيج وقوات الحرس المعادية للشعب وأضرموا النار في بعض أقسامها. وخلال الأسبوع الماضي

استهداف مراكز لقوات الحرس والباسيج وإحراق صور لخامنئي وسليماني

 

استهداف مراكز لقوات الحرس والباسيج وإحراق صور لخامنئي وسليماني في مختلف المدن -رغم الأجواء الأمنية المشددة، استهدف شباب الانتفاضة في مختلف المدن، مراكز الباسيج و  قوات الحرس  المعادية للشعب وأضرموا النار في بعض أقسامها. وخلال الأسبوع الماضي أضرم شباب الانتفاضة النار في مداخل مراكز الباسيج وقوات الحرس المجرمة في مدن إسلام شهر وشهر كرد وآستانه أشرفيه وشهريار وشيراز واصفهان. كما أضرم شباب الانتفاضة فجر يوم السبت 9 مايو 2020 النار في مدخل الباسيج في إسلام شهر. كما وخلال الأيام 3 إلى 6 مايو استهدف شباب الانتفاضة مراكز للباسيج القمعي في مدن شهريار واصفهان وشيراز.
وأحرق شباب الانتفاضة صورًا  لخامنئي و قاسم سليماني الهالك في مدن مختلفة بما في ذلك كرمان وكاشان وكرج وكرجان.

أمانة  المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
10 مايو (أيار) 2020

شهرکرد- أحد مراكز الباسيج – 9 مايو 2020

طهران(اسلام‌شهر)- قاعدة للباسيج- 9 مايو 2020

شيراز- قاعدة للباسيج- 3 مايو 2020

شهریار- قاعدة للباسيج- 3 مايو 2020

آستانه اشرفیه – قاعدة للباسيج- 7 مايو 2020

کرج – إضرام النار في صورة لقاسم سليماني – 6 مايو 2020

كركان – إضرام النار في صورة لخامنئي – 6 مايو 2020

کرج – إضرام النار في صورة لقاسم سليماني – 5 مايو 2020

کرج – إضرام النار في قاعدة للباسيج – 5 مايو 2020

کاشان – إحراق ملصق لخامنئي – 7 مايو 2020

ذات صلة: 

أعضاء معاقل الانتفاضة و أنصار مجاهدي خلق يوزعون رسائل قيادة المقاومة

خامنئي وقوات الحرس عاملا تفشي كورونا.. صبوا جام غضبكم على النظام 

معاقل الانتفاضة صوت وإرادة التغيير في إيران –عندما تنهار وتفشل کل المساعي غير العادية للأجهزة الامنية لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية في الحد من النشاطات الثورية والانسانية والتوعوية السياسية لمعاقل الانتفاضة لأنصار مجاهدي خلق في سائر أرجاء إيران، وتستمر وتتواصل هذه النشاطات المعادية للنظام فإن ذلك يعني بأن هذه المعاقل الشجاعة والباسلة ليست کأي تنظيمات وخلايا سياسية معارضة بل إنها تجسد وتعبر عن صوت وإرادة شعب يرفض الذل والخنوع ويصر على الحرية والکرامة الانسانية ورفض الظلم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى