أحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانية

مناشدة العمل على الإفراج فورًا عن السجينات السياسيات في إيران

dastgirizanan2.jpgبيان صادر عن لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
تفيد التقارير الواردة أن جلادي النظام الإيراني ضاعفوا الضغوط والعذاب على السجينات السياسيات في مختلف السجون الإيرانية. ففي سجن «إيفين» الرهيب تم قطع الاتصالات الهاتفية واللقاءات لسجينات قفص النساء.
وجاء هذا القرار إثر امتناع السجينات السياسيات عن الخروج للتشمس القسري حيث كان الجلادون يجبرون النساء السجينات على التشمس في الساعة السادسة صباحًا وفي طقس بارد.
ومن النساء السجينات في القفص المذكور: شبنم مدد زاده ومهسا نادري وعاطفة نبوي وفاطمة ضيائي آزاد ونازيلا دشتي.

وتعيش مهسا نادري طالبة في الـ 19 من عمرها حالة صحية متدهورة بعد أن اعتقل منذ آذار (مارس) الماضي بتهمة «العلاقة بمنظمة مجاهدي خلق»، وهي تعاني من مختلف الأمراض نتيجة تعرضها للتعذيب لشهور عديدة في الزنزانات الانفرادية في القفص الـ 209 من سجن «إيفين» على يد الجلاد سعيد شيخان. ولم يتم حتى الآن تلبية طلبات عائلة مهسا نادري للحصول على إجازة علاجية وترقيدها في المستشفى.
كما وبرغم مضي عدة أشهر على اعتقالهن مازال ملف كل من شبنم مدد زاده وعاطفة نبوي وفاطمة ضيائي آزاد غير محسوم . وعاطفة نبوي هي من النساء اللواتي اعتقلن خلال الاحتجاجات التي أعقبت إجراء الانتخابات الرئاسية وهي قيد السجن منذ يوم 15 حزيران (يونيو) الماضي، وكانت نزيلة القفص 209 لمدة 95 يومًا ثم نقلت إلى قفص «متادون» ومن هناك إلى قفص النساء.
هذا وتعيش كبرى بنازاده من أقارب مجاهدي «أشرف» و«عالية إقدام دوست» ناشطة في شؤون المرأة قيد السجن في سجن «كوهردشت» بمدينة «كَرَج» (غربي العاصمة طهران) و«فريبا بجوه» صحفية نزيلة القفص 209 في سجن «إيفين» الرهيب هن من السجينات السياسيات الأخريات اللواتي اعتقلن مع مئات الفتيات والنساء خلال مظاهرات الأشهر الأخيرة خاصة انتفاضة 4 تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري ويعشن ظروفًا قاسية ومضنية سائدة في سجون النظام الإيراني.
يذكر أن عدد السجناء والسجينات في سجون النظام الإيراني يفوق سعة الزنزانات بنسبة أضعاف مضاعفة والسجناء والسجينات محرومون من أبسط الإمكانيات المعيشية والصحية.
فعلى الصعيد المتصل، دعت السيدة سرفناز جيت ساز رئيسة لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية الهيئات والمنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان خاصة ناشطي حقوق النساء وكذلك المفوضة السامية للأمم المتحدة في حقوق الإنسان إلى اتخاذ خطوة عاجلة وملزمة للإفراج عن جميع السجناء السياسيين وبوجه خاص النساء السجينات.
لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
11 تشرين الثاني (نوفمبر) 2009

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى