أحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانية

ندوة في باريس في اليوم العالمي لحقوق الانسان تكشف عن جرائم النظام الإيراني اللاإنسانية

confransparishur.jpgفي ندوة عقدت في اليوم العالمي لحقوق الانسان في باريس وشارك فيها ممثل المجلس الوطني للمقاومة الايرانية الدكتور صالح رجوي وممثل اللجنة الدولية لخبراء القانون للدفاع عن ضحايا الانتفاضة في ايران فرانسواز كوتا وكاترين لغنا منسق اللجنة و الاسقف الفرنسي الشهير جاك غويا ورونه لومينيو الرئيس المشترك لحركة مناهضة العنصرية ومن أجل الصداقة بين الشعوب وبير برسي رئيس جمعية حقوق الانسان الجديدة في فرنسا،

كشف المتكلمون عن الجرائم ضد الانسانية التي ترتكبها الفاشية الدينية الحاكمة في ايران وهي تتصدر لائحة منتهكي حقوق الانسان وأبغض ديكتاتورية في العالم المعاصر ومحطمة الرقم القياسي في العالم في ما يتعلق بالاعدام خاصة اعدام القاصرين وأعلنوا عن شجبهم لهذه الاعمال المشينة. كما أعلن المتكلمون عن دعمهم للشعب الايراني والشباب والطلاب المنتفضين في ايران والمجاهدين الصامدين في أشرف داعين المجتمع الدولي الى ادانة الجرائم القمعية التي يرتكبها النظام وحملات الاعتقال الواسعة في الجامعات الايرانية وممارسة الضغط التعسفي لنقل سكان أشرف وتشديد الحصار عليهم عقب الانتفاضة في السابع من كانون الاول (ديسمبر) في ايران.
ووقع المشاركون في الندوة بياناً يطالب الحكومات والامم المتحدة والمنظمات المدافعة عن حقوق الانسان باتخاذ اجراء فوري لمنع الجرائم ضد الانسانية في أشرف والتصدي لأعمال القمع التي تمارسها الديكتاتورية الحاكمة في ايران ضد أبناء الشعب الايراني.
وفي ندوة باريس تم في البداية عرض صور لانتفاضة الطلاب والمواطنين الايرانيين خلال السابع والثامن من كانون الاول الجاري ثم قدم الدكتور صالح رجوي ممثل المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في فرنسا كتاب «دور حقوق الانسان في ايران» الصادر عن مركز حقوق الانسان في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية. ويتضمن الكتاب جوانب من جرائم نظام الملالي الحاكم في إيران خلال العام الميلادي الجاري ثم استعرض ماكنة القمع الجهنمية الحديثة التأسيس لخامنئي والهادفة إلى التصدي لانتفاضة الطلاب والشعب الايراني واستنتج أن محاولات النظام مهما كانت لن تكون قادرة على انقاذه من السقوط المحتوم.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق